الخميس 24 تموز (يوليو) 2014
الأوان من أجل ثقافة علمانية عقلانية
تقرؤون
1 2 3 4 5
  • في جذور فكر ميشيل فوكو

    ترجمة: يحيى البوبلي

    افتتن فوكو بالأدب الفرنسي الطليعي، خاصة كتابات جورج باتاي وموريس بلانشو، حيث وجد التماسك التجريبي للفينومينولوجيا الوجودية دون الفرضيات الفلسفية المشكوك فيها حول الذاتية. والمميز بشكل خاص هو استعانة هذا الأدب بالتجارب الحديّة، التي تدفعنا للدرجة القصوى حيث تبدأ الفئات التقليدية للوضوح (...)

  • زيد الرومانتيكي وعمرو العقلاني (2)

    الخدع الثلاث

    محفوظ أبي يعلا

    ألم تخبرني مرةً أنك تبحث عن فن الرسم في فسيفساء وسجاجيد الجامع؟ عن الغناء في صوت المقرئ والمؤذن؟ عن النحت والمعمار في جبس المسجد ونافورته وأشكاله الهندسيّة ؟ ألم تكن لتغرق نفسك في الفنّ لو كنت أرستقراطياً ولدت وفي فمك ملعقة من ذهب بدلاً من أن تسرق الجمال بهذه الطريقة؟ ولم تسرقه؟ لتلطف (...)

  • الليبرالية السياسية: نقطة الضعف والتكاليف

    مناف الحمد

    مفهوم المواطنة له الأسبقية على فصل الهويات العمومية عن الخاصة في المجتمعات التي تبنت هذا الفصل لأنه أحد أركان هذه العمارة المسماة بالليبرالية السياسية ولا بد أن له الأولوية لدينا ، ولكنها أولوية مشروطة بظرفنا التاريخي كما كان هذا المفهوم مشروطاً في تشكّله بالسيرورة التاريخية للمجتمعات التي تكرّس فيها ولا ريب أنه أحد أركان الديمقراطية (...)

  • محمد شوقي الزين: الفلسفة موقف يتّخذه الشخص تجاه نفسه وتجاه العالم الذي ينتمي إليه

    حاوره : ياسين عاشور

    المذاهب والأفكار والمقولات والنظريات تشكّل كلها “هيكل” الفلسفة لا “الهيئة” التي تكون عليها؛ وأقصد بالهيكل نظام الأفكار المتجسّد في برامج أو معاجم وله قواعد وتدريبات ويتوزّع في مدارس أو أكاديميات؛ وأقصد بالهيئة نظام اشتغال الأفكار وموقف الفيلسوف من القضايا التي يتعامل معها. غالباً ما نطرح السؤال العويص والمربك كما هو مطروح عليّ الآن: ما (...)

  • هل بدأ الخريف العربي؟!

    أحمد مصطفى الغـر

    الإنسان هو من يعطي للتغيير قيمته ، فقد نغير الدستور والقوانين ونعيد رسم النظام الإداري للدولة بما يحسن حياة الناس ويغيرها للأفضل، ويمكن تسمية هذا التغيير “ثورة”، لكن من أين يأتى النفع إذا كانت الثورة مجرد تغيير للدكتاتور وإستبداله بآخر، وإستبدال العَلَم وتغيير (...)

Miguel Francisco Garcia-Diez (إسبانيا)
تقرؤون أيضاً
الخروج على الدين

بقلم: علي الشدوي

كيف يمكن أن يُحول الحديث عن العقلانية النقدية والنزعة الإنسانية وعلْمنة المجتمع السعودي من حديث نظري إلى برنامج عمل لتطوير المجتمع السعودي؟ بالتبسيط النابع من صعوباتهما وليس من تجاهل صعوباتهما. يتطلب هذا الكثير (...)

الديني و السياسي في الانتفاضة (...)

بقلم: فريد العليبي

تكرر حركة النهضة القول أنها ليست حزبا دينيا، مشددة على هويتها المدنية الوسطية، ولكن علامات كثيرة تبين أنها توظف الدين رئيسيا في خطاباتها السياسية ، وفي أكثر من مرة تم الإمساك بها متلبسة باستعمال الجوامع للدعاية (...)

“مرجعيات الإسلام السياسي” (...)

بقلم: خالد غزال

قام مشروع الإسلام السياسي منذ البداية على هدف الوصول إلى السلطة، ولم يكن ما يمنع لديه من استخدام الديمقراطية بمضمونها القائم على صندوق الانتخاب، وسيلة لاستلام السلطة، حيث تتوقف هذه الديمقراطية عند هذه الحدود (...)

تجربة حكم الترويكا في تونس

بقلم: مصطفى القلعي

ظلّت الترويكا، كمنهج في الحكم، قائمة الأضلاع وإن نشب بين الأحزاب الثلاثة المكوّنة لها صراع مصالح لم يَخفَ على الشارع التونسي بعد استقالة حكومة لعريّض. فأحزاب الترويكا الثلاثة لم تعد في الحكومة ولكنّ منهج حكم (...)

ماذا تبقى من ماركس؟

بقلم: أم الزين بن شيخة

في ظلّ الامبريالية المتوحّشة و الأجندات المافيوزية و شبكات الارهاب العالمية ، من لازال بوسعه أن يطمئنّ الى تشخيص قارّ لما يحدث في العالم الحالي؟ من لازال بوسعه أن يعتقد في ثنائية المادّة و الوعي و في جدلية (...)

هل نجني ثمار فشل (...)

في كلّ المجتمعات نسبة من البشر هم من المرضى والسّاديّين وكارهي المجتمع. فكيف تستطيع هذه النّسبة من البشر في المجتمعات الإسلاميّة أن تبسط على مرضها وحقدها ظلال الإسلام؟ ولماذا نواصل إلى اليوم مواجهة الأحكام والفتاوى التي واجهها المصلحون وواجهتها المصلحات-المنسيّات- منذ قرن أو أكثر؟

أقفية للإيجار
تعرفون صفحات الإعلانات بالجرائد أليس كذلك؟ وتذكرون بلا شك لوح السبورة، حيث اعتدنا تعليق الواجب المدرسي حين كنا تلاميذ بالمدرسة الإبتدائية، حتى يظهر للمعلم من كَتَب الواجب منا ومن تكاسل؟ وأكياس البازلاء الزاهية التي تُباع بالمحال التجارية تعرفونها؟ حيث المساحة الأمامية تشفّ عن بازلاء طازجة وبرّاقة، وبالخلف ـ بقفا الكيس ـ يوجد ملصق “السكرابز” الشهير بخطوطه المتوازية، ووصفة الإستعمال وطريقة الحفظ ودرجة حرارة الثلاجة وتاريخ الصلاحية، تذكرون كل هذا صحيح؟ إنها بالضبط أشياء تشبه (...)
بيان “رابطة العقلانيّين العرب”
بدعوة من صادق جلال العظم وجورج طرابيشي ورجاء بن سلامة وعزيز العظمة ومحمّد عبد المطّلب الهوني، انعقد مؤتمر “رابطة العقلانيّين العرب”، بباريس من 24 إلى 27 نوفمبر 2007، وقد تمخّضت عنه هذه الورقة التّأسيسيّة : شهد العالم العربيّ، منذ هزيمة حزيران/يونيو 1967 خاصّة، تحوّلات اجتماعيّة ارتكاسية، من مظاهرها الإجهاز على المنجزات الحداثيّة التي سبقت أو تلت مباشرة مرحلة الاستقلال الوطنيّ، وصعود التّيّارات الإسلامويّة التي تكفّر الفكر والمعرفة والإبداع، والتّراجع المتصاعد لدور المثقّف (...)
الفيسبوك
تويتر



تابعوا قناة الأوان على اليوتوب