الأربعاء 4 آذار (مارس) 2015
الأوان من أجل ثقافة علمانية عقلانية
تقرؤون
1 2 3 4 5
  • ظهور المسيح الدجال في شخصية البغدادي : صراع الإسلام الإيطيقي بعصر ديموقراطية الأنترنيت

    حمودة إسماعيلي

    هل تكون نهاية الدجل الديني والسياسي ـ كنهاية للعالم من زاوية الإسخاتولوجيا الضيقة ـ على يد الأنترنيت كمهدي منتَظر لم يعد منتَظرا وإنما ناشطا، فاضحا، مؤثرا، ديمقراطيا، مفصحا؟ هل هي نهاية بوادر السياسة الميتافيزيقية (بمستبديها السياسيين والدينيين والمثقفين والموظفين على حد سواء) مقابل أخلاقيات الآلة الأكثر صدقا من (...)

  • السلفيّة الجهاديّة في تونس: الواقع والمآلات

    محمد الحاج سالم

    إنّ الخطاب السلفي بكلّ تنويعاته قديم وأصيل في الموروث الديني السنّي، لكن تجلّي هذا الخطاب في إيديولوجيا تعتنقها جماعات منظّمة ذات توجّه دعوي سياسي وتأخذ صورة حركات اجتماعيّة هو تطوّر حديث نسبيّاً في تاريخ الإسلام وفي تاريخ المدرسة السلفيّة ذاتها.

  • الأمة المتخيّلة

    علي الشدوي

    ظهر الدواعش في الموصل كما لو كانوا رُحّلا؛ أولئك الذين قال عنهم نيتشة: يحلون كالقدر. وقال عنهم كافكا: يستحيل فهم كيفية وجودهم في العاصمة ذاتها. ومع ذلك فإنهم هناك. ويبدو أن في كل صباح يكثر عددهم. وهم الرحّل الذين قال عنهم دولوز أنهم هم الذين اخترعوا آلة الحرب، وأن تنظيم الحرب من ابتكارهم لأنهم لا يتوفرون على جهاز (...)

  • من الرباط إلى الزاوية

    مبررات ظهور الزوايا بالمغرب

    بوشتى عرية

    ارتبط ظهور الزوايا بالمغرب – بغض النظر عن الزوايا الأولى ذات الطابع التعبدي- أساسا بظروف سياسية وتاريخية واجتماعية خاصة، كالفراغات السياسية التي كانت تنتج عن غياب السلطة المخزنية المركزية، أو تعرض البلاد إلى كوارث طبيعية مزلزلة.

  • قراءة ما يجري في (جرحى السماء) لأم الزين المسكيني

    رسول محمد رسول

    تبدو رواية الدكتورة أم الزين بنشيخة المسكيني (جرحى السماء)، الصادرة عن دار جداول للنشر والترجمة والتوزيع في بيروت، ذات بناء سردي متغاير الأداء كونها تأخذنا إلى عوالم متخيلة تتأرجح بين الأسطورة والواقع يتكثف فيها الحاضر مع الماضي، والواقعي مع المتخيل، والأسطوري مع الخرافي، في نسج سردي غرائبي مطرد الحضور وهي تنطلق من إشكالية فداحة ما (...)

Paul W. Ruiz (أستراليا)
تقرؤون أيضاً
الفكر المتطرّف: كيف يصبح الناس
كتاب: جيرالد برونر Gérald Bronner تقديم: جون برونو رونار Jean Bruno Renard

بقلم: ترجمة رمضان بن رمضان

إنّ كتابي جيرالد برونر السابقين “إمبراطورية المعتقدات” « L’empire des croyances » (Paris, Puf, 2003) و “حياة المعتقدات الشعبيّة وموتها” « Vie et mort des croyances collectives » (paris, Herman, 2006)، جعلا من (...)

في تأويل الارهاب ..

بقلم: أمّ الزّين بن شيخة

يبدو أنّ معجمنا السياسي الكلاسيكي لم يعد قادرا على معالجة هذا الشكل من البربرية التي سقط فيها العالم الاسلامي بخاصة والعالم برمّته طالما لازلنا نسمح لأنفسنا بالحديث عن عالم. لأنّه يبدو أن لم يعد ثمّة عالم. ولم (...)

المقدّس وانفلاته

بقلم: رجاء بن سلامة

هل يمكن أن توجد الدّيمقراطيّة دون أن توجد معها “الدّيانة المدنيّة” التي حدّثنا عنها روسّو في نهاية “العقد الاجتماعيّ”، والتي لا تتعارض مبدئيّا مع الدّيانات والمعتقدات الخاصّة، بل تسمح بوجودها؟ لكنّها تتعارض (...)

في نقد الجهل الخالص

بقلم: حميد زناز*

فلئن قسّم المتدينون المتطرفون البشر إلى شياطين وملائكة، فالسينمائيون يصورون نماذج بشرية بعينها تعيش تناقضاتها واختلافاتها وانكساراتها وبطولاتها... وهذا ما نتمتع به في هذا العمل الإبداعي المظلوم الذي حاول أن (...)

العامل الإنساني: حوار مع هومي (...)
أجرى الحوار: شيشير براصاد Shishir Prasad

بقلم: ترجمة الحبيب الحاج سالم

حيثما تتوّفر حقائق يمكن البناء عليها، حينها فقط يمكن أن أبدأ تأويلاً نشطاً. وعبر ذلك التأويل النشط، يمكننا بناء نظام معرفي، ومن ثمّة القول، على أساس دراسة تلك الحقائق التي تحظى بكثافة معيّنة -بعضها صحيح والآخر (...)

الذّكورات المنبوذة :

بعد حوالي قرن من التّفكير النّسويّ والنّضال من أجل المساواة بين النّساء والرّجال، يتبيّن لنا أنّ الكثير من أنواع الرّجال في حاجة إلى أن نتحدّث عنهم لأنّهم يوجدون على هامش الذّكورة الظّافرة النّموذجيّة : ذكورة الرّجل الأبيض القويّ الوقور والبعيد عن المثليّة. ما هي ملامح هذه الذّكورات المنبوذة قديما وحديثا؟ من يمثّلها وما علاقتها بأجهزة السّلطة؟ وما هي آليّات نبذها؟ وهل يكون النبذ وجها لقفا آخر هو الانجذاب (...)

“الجدران اللامرئيّة” تحكم بالإعدام على شابّ بتهمة الردّة في موريتانيا
“الجدران اللامرئية” عنوان ملفّ كنّا نشرناه في “الأوان” وساهم فيه كثيرون من المفكرين والكتّاب العرب، وأصدرنا زبدة مقالاته في سلسلة “كرّاسات الأوان” منذ أكثر من خمس سنوات، وقصدنا بعبارة الجدران اللامرئية ما نعيشه في بلادنا العربيّة من مظاهر عنصريّة تتبدى في العلاقات الاجتماعية، وفي اللغة، وفي الطقوس والعادات، وإن انعدم وجودها قانونا..جدران تعزل بين من يفترض أنهم مواطنون متساوون في الحقوق والواجبات، فتعطي بعضهم امتيازا على حساب بعض آخر إلى حدّ الاستئثار ببعض الحقوق، بل إلى حدّ (...)
فيما نزل من القرآن على لسان بعض الصحابة
هو في الحقيقة نوع من أسباب النزول، والأصل في موافقات عمر، وقد أفردها بالتصنيف جماعة. وأخرج الترمذي عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه قال ابن عمر: وما نزل بالناس أمر قط فقالوا وقال إلا نزل القرآن على نحو ما قال عمر. وأخرج ابن مردويه عن مجاهد قال : كان عمر يرى الرأي فينزل به القرآن. وأخرج البخاري وغيره عن انس قال : قال عمر : وافقت ربي في ثلاث : قلت يا رسول الله لو اتخذنا من مقام إبراهيم مصلى فنزلت ( واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى )، (...)
الفيسبوك
تويتر



تابعوا قناة الأوان على اليوتوب