الخميس 2 تموز (يوليو) 2015
ÇáÃæÇä ãä ÃÌá ËÞÇÝÉ ÚáãÇäíÉ ÚÞáÇäíÉ
30 حزيران (يونيو)
خواطر ليست للنشر

بقلم هاشم صالح  

نيتشه يجبّ ما قبله. أليس هو القائل: أنا لست انسانا، أنا الديناميت! لا تطلب مني أن أشرح لك مضمون الكتاب فهذا يتطلب صفحات. وويلٌ لمن يقع في براثن نيتشه.

28 حزيران (يونيو)
أزمة الانسان المعاصر فى عصر (...)

بقلم هيام أحمد طه  

أصبح “التكيف الانقيادي ” هو معيارالصحه النفسيه فى حين “أن من يبلغ حد الكمال فى التأقلم ينسى فقدانه لنفسه”, حتى أصبح “الفراغ الوجودى” يمثل الجانب الأساسى للعصاب فى زماننا وأصبحت الحضارة الغربية تمدنا بوسائل لا تنتهى لتحديد (...)

27 حزيران (يونيو)
لماذا لا يصومون عن السيارات (...)

بقلم هاشم صالح  

أيا تكن طوائفكم ومذاهبكم ومشاربكم فهناك طائفة أخرى أكبر منكم جميعا وهي الآن في طور التشكل والانبثاق. إنها طائفة تخترق كل الطوائف دون استثناء. إنها عابرة للقارات إذا جاز التعبير. إنها طائفة التنوير العربي والمستقبل العربي. (...)

25 حزيران (يونيو)
بحر الغيوان ما دخلت بلعاني

بقلم لحسن أوزين  

لم تكن قصة هذا الرجل في مستوى الحدث الغريب أو المدهش أو المثير للاهتمام لو لا تلك القصص التي اتخذته متنا لمبنى إطلاق العنان لخيالها العفوي والمقصود. فقد صار واقعة رسمية مسيطرة في الخطاب اليومي المتداول بين الشباب والرجال (...)

24 حزيران (يونيو)
ماذا بعد سقوط المثقف العربي (...)

بقلم مرزوق الحلبي  

ماذا تبقى من صورة المثقف المُلتزم أو العضوي أو الثوري لحظة سقوط الثورة أو القضية موضوع التزامه أو مشروعه العقائدي؟ ماذا بقي للمثقف من مكوّنات في ظلّ نشوء دولة الأمن والمخابرات وكان هو وشعبه توّاقا لدولة مواطنين وحريات (...)

23 حزيران (يونيو)
اغتراب المبدع

بقلم حسن أوزال  

مَنْ سيعرف صاحبي طالما بقي يكتب بالعربية؟ مَنْ سيعرفه إذا ما بقي مُتَمَسِّكا بجذوره المحلية؟ أليست أزمتنا كَكُتّاب هي أزمة اللغة التي نكتب بها، والإقليمية التي غرقنا في بحرها؟

20 حزيران (يونيو)
الخطر والفرصة

بقلم علي الشدوي  

إحدى التحديات التي تواجه مجتمعاتنا هي أن نغير طرق تفكيرنا وأن نعيد النظر في تصورنا للتعليم وطرقه. يعلمنا التاريخ أن العصور الذهبية للمجتمعات المتقدمة هي العصور التي اُستخدم فيها التعليم (المدرسة) في إعادة بناء مستقبلها في (...)

18 حزيران (يونيو)
على وزن الريشة
جولة في حانات عاصمة الدخلة*

بقلم حسن بن عثمان  

يظل موضوع الخمر في الثقافة العربية الإسلامية الراهنة من أكثر المواضيع التباسا وخلسة ونفاقا اجتماعيا وتعتيما إعلاميا ومعرفيا، وليس ثمة من نصوص وبحوث ومقاربات وبرامج حول هذا الموضوع الشائك، إلا بعض ما يتعلّق بالخمر في النصوص (...)

16 حزيران (يونيو)
لماذا أفضل العيش في دولة علمانية

بقلم حميد زناز  

هل من الديمقراطية في شيء أن نفرض فلسفة حياة وأسلوب عيش اعتمادا على ميزان الأغلبية والأقلية؟ هل يمكن أن ننظم انتخابات قبل وجود عقد اجتماعي واضح المعالم؟ كيف يمكن المشاركة في لعبة لا أحد يعرف ضوابطها (...)

14 حزيران (يونيو)
اعتراف الإسلام بالدول غير (...)

بقلم مناف الحمد  

إن الاعتراف بدول غير مسلمة في الفكر الإسلامي بسبب عدم انفصاله عن مفهوم الجهاد حتى في صوره التي تحاول الارتقاء عن الصور الكلاسيكية أو القطبية وغيرها يظل قاصراً عن المفهوم الليبرالي الذي يتطلب تخلياً عن الاستعلاء الإيماني (...)

0 | 10 | 20 | 30 | 40 | 50 | 60 | 70 | 80 | ... | 2390

بين تونس ورام الله:

لا يختلف اثنان على أنّ السرقة العلميّة واحدة من الآفات التي تنخر مجتمع البحث العلمي في الوطن العربي. وقد هزّت الأوساط الثقافيّة التونسيّة مؤخّراً قضيّة انتحال يُتّهم بها كاتب فلسطيني يقطن في رام الله، ويدعى زكريّا محمّد ويعرّف في موقع “كتاب بلا حدود” بأنّه شاعر وروائي. أمّا ما يُتّهم به، فهو انتحال دور المكتشف والسبّاق في مواضيع أنثروبولوجيّة خلُصت إليها ودوّنتها أطروحة دكتوراه من 1500 صفحة صادرة عن (...)
الفيسبوك
تويتر