الاثنين 8 شباط (فبراير) 2016
ÇáÃæÇä ãä ÃÌá ËÞÇÝÉ ÚáãÇäíÉ ÚÞáÇäíÉ
6 شباط (فبراير)
الحكايات لا تزال صالحة لإثارة (...)

بقلم محمد هاشم عبد السلام  

على امتداد ما يزيد عن السَّاعتين قليلا، تدور القصص الثَّلاث في وحول ملوك ثلاث ممالك مختلفة متخيّلة في فترات زمنيّة غير محدَّدة، مملكة “لونجتريليز” وملكها (جون رايلي) وزوجته (سلمى حايك)، ومعاناتهما من العقم وعدم وجود خليفة (...)

5 شباط (فبراير)
أدلَّة وجود الله عند الفلاسفة

بقلم محفوظ أبي يعلا  

لعلّنا لا نجانب الصَّواب حين نقول أنَّ رجال الدّين اشتغلوا بالفلسفة حتّى تكون هذه الأخيرة خادمة للدّين. يدرك هذه المسألة كلّ من درس تاريخ الفلسفة الغربيّة في العصر الوسيط. فالفلاسفة المدرسيون سواءٌ كانوا أفلاطونيين أو (...)

4 شباط (فبراير)
في ضرورة القطيعة مع التراث!!

بقلم مرزوق الحلبي  

نشير بدايةً إلى النّقاش حول العلاقة بالتراث نشأ بفعل مواجهة سؤال الحداثة الَّذي مثُل أمام العرب بكامل هيبته واستحقاقاته. وبهذا المعنى، فإنَّ فتح النّقاش إيَّاه مرتبط سببيًّا بالحداثة وتحدّياتها كما فرضها اللّقاء المتوتّر (...)

2 شباط (فبراير)
ألمانيا: حتَّى لا يُعيد التَّاريخ

بقلم أمين اليافعي  

يقول الألمان بأنَّ بلدهم كانت صاحبة السَّطوة في العلم والمعرفة والفلسفة قبل الحرب، أمَّا على الصَّعيد الأخلاقيّ فقد كانت أفضل حالاً من الدُّول العظمى المنافسة، وفوق ذلك لم تتورّط في اقتراف مآسٍ بحقّ شعوبٍ أخرى وكما فعل (...)

1 شباط (فبراير)
الصَّحافة والرَّقابة في تونس (...)

بقلم خميس العرفاوي  

نستنتج أنّ الصَّحافة الحرّة في تونس أثناء عهد الاستعمار الفرنسيّ كان لها أعداء كثيرون. وكانت السُّلطة أهمّهم على الإطلاق. فمن البديهيّ أنّ الأنظمة الاستعماريَّة لا تقبل بحريّة الصّحافة وبالاحتكام إلى الرَّأي العام في هذا (...)

30 كانون الثاني (يناير)
المجدُ للأرانبِ إشاراتُ الإغراء

بقلم سامي عبد العال  

في التراث العربيّ كان هناك تواطؤ بين”التَّسْمين الثَّقافيّ“ والذَّبح السّياسيّ بمبرّرات وفتاوى دينيَّة. ظهرت السُّلطة على يد الحجاج بن يوسف الثَّقفي معبّرة عن قطف الثّمار(الرّقاب). ربَّما كان الحجاج خبيرًا بالأرانب حينما (...)

29 كانون الثاني (يناير)
الشَّمس الحامية: الحبُّ يهزم (...)

بقلم محمد هاشم عبد السلام  

إنَّ كلّ جزء من أجزاء الفيلم “الشَّمس الحامية”، كما لاحظنا، يعتبر مستقلا بذاته، ويمكن أن ينفصل بمفرده عن الآخر كفيلم روائي قصصيّ مُكتمل، لكن القصص الثَّلاث تنسج معًا فسيفساء مُتداخلة ومُنسجمة على نحو مُترابط وسلس يُشكل في (...)

28 كانون الثاني (يناير)
الإعلان التَّخارُجيّ _ بَيان (...)

بقلم مازن أكثم سليمان  

فضلاً عن أنَّ هذا النَّصّ _ البَيان يهدفُ في مُستوىً أعمَق من مُستوياتِهِ المَعرفيّة والفنِّيّة إلى مُجاوَزة الحداثة وما بعد الحداثة على حدٍّ سواء باقتراحِهِ مُحايَثةٍ وجوديّة تخارُجيّة تسعى إلى إنقاذِ الجَماليِّ المَغدور (...)

25 كانون الثاني (يناير)
تفكيك أساطير الفحولة (4/4)
في حكايات من كتاب “الرّوض (...)

بقلم العادل خضر  

إنّ العبور من شقٍّ إلى شقّ، ومن فرجة إلى فرج لا يبرّره شيء سوى منطق التّأويل الاستعاريّ في “الرّوض العاطر”، بحيث تكون المماثلة بين شقّ الجبل وشقّ الفرج سبيلا إلى الانتقال من جوف المغارة إلى بيوت القصر. فمنطق الاستعارة (...)

22 كانون الثاني (يناير)
ملامح غير علميَّة في بعض الأوساط

بقلم علي الشدوي  

لا تكمن المشكلة في هذه الحكايات والمرويات التَّاريخيَّة ؛ إنَّما في العقل الَّذي يأخذها من دون أن يشكّ. لا يعني الشَّكَّ في هذا المقام أنَّ الحقيقة غير موجودة إنَّما يعني التحرّي بأن َّأحدا ما لم يزوّر معلومة، أو يختلق (...)

0 | 10 | 20 | 30 | 40 | 50 | 60 | 70 | 80 | ... | 2500

وداعا فاطمة المرنيسي

لم أكن أعتقد أنّ فاطمة المرنيسيّ (1940-2015) ستفارقنا بهذه السّرعة. التقيت بها في الرّباط منذ بضعة سنوات، فرأيت فيها المرأة الصّاخبة بالحياة والفكر. وكذلك كانت كتاباتها. لم تكن تكتب أبحاثا أكاديميّة تقرأ لتوضع على الرّفوف، بل كانت تكتب لتتحدّى فكرة سائدة متحجّرة، أو قالبا من القوالب الجاهزة عن الغير. كتبت، على سبيل المثال لا الحصر، ضدّ كذب المحدّثين وتأويلات الفقهاء في “الحريم السّياسيّ: الرسول (...)
الفيسبوك
تويتر