إسلام المتصوفة – محمد بن الطيب

من صميم الإسلام الواحد، عقيدة وعبادة وشريعة، انبثق “الإسلام الصوفي”، وهو إسلام يصطبغ بصبغة صوفية ظاهرة تميزه، فهماً وتصوراً وتطبيقاً واعتقاداً وتعبداً وسلوكاً، عن إسلام آخر متعدد تولّد عن الديانة الواحدة… غير أن هذا لا يعني أننا أمام ديانة جديدة وملّة مستحدثة مباينة للإسلام خارجة عن أصوله وقواعده، وإنما يعني أننا نروم استكشاف خصائص هذه الرؤية الصوفية للإسلام ومظاهر اجتهاد أصحابها نظرياً وعملياً في جعل الإسلام “ديناً صوفياً”…”

“كتابنا هذا عبارة عن صورة تأليفية عامة عن “إسلام المتصوفة”، سعينا قدر الإمكان إلى أن تراعي ضرورات الإيجاز من غير إخلال والتحليل من غير إملال، وإحكام الوصل بين “إسلام المتصوفة” وسياقاته التاريخية باعتباره نتاجاً بشرياً ونشاطاً إنسانياً مهما تلون بالصبغة الروحية وزعم أهلوه أنهم لا يصدرون فيه إلا عن كشف إلهي وإلقاء روحاني وإلهام رباني. فهو يبقى محكوماً بملابسات السياسة وظروف الاجتماع، لا يتعالى عن أوضاعه العمرانية ولا ينقطع عن أصوله الثقافية. إنه ليس نتاج أذواق ومواجيد فحسب، بل هو ثمرة عقول وتجاريب اشتركت في إبداعها القوة المفكرة مثلما ساهمت في صوغها القوة المتخيلة…”.

المؤلف
 

قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق