الإسلام الأسود – محمد شقرون

الإسلام جنوب الصحراء الكبرى، أو الإسلام “الأسود”، عبارة تُطلق في الدراسات الحديثة، ولا سيما الاستشراقية منها، على الإسلام السائد في المنطقة الممتدة من جنوب الصحراء الكبرى إلى رأس الرجاء الصالح في أقصى القارة الإفريقية. ونعت الإسلام في تلك المنطقة الشاسعة بالأسود، وجعله واحداً ومختلفاً عن غيره عند الشعوب الأخرى، فكرة غريبة تعتمد العرق أساساً، وتبحث عن غيره عن الاختلاف وتُركز عليه لغايات تلاقت مع مآرب الموجة الاستعمارية في مستهل القرن الماضي.
فهل الإسلام في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى واحد تغني دراسة مجتمع من مجتمعاته أو طائفة من طوائفه عن دراسة الجميع؟ وهل هو مختلف عن الإسلام في بقية العالم الإسلامي؟ وهل الحديث عن إسلام “أسود” أو إفريقي مشروع؟
يحاول المؤلف في كتابه هذا، وهو العليم بأحوال المنطقة من خلال تواجده المديد فيها، الوقوف على خصائص الإسلام في تلك المنطقة، وذلك من خلال تتبّع مسيرته منذ دخوله إليها وحتى اليوم، ورصد التحولات التي يمرّ بها في الوقت الراهن. كما يسعى إلى حصر الفوارق التي تميّزه عن الإسلام في المناطق الأخرى، ولا سيما منها المنطقة العربية، في محاولة لاختيار مقولة “الإسلام الأسود” والتحقق من مدى تمثيلها لواقع الشأن الديني في تلك المنطقة بأطيافه المتنوعة وألوانه المتعددة.

الناشر

قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق