الإسلام السني بسام الجمل

ثمة اعتقاد راسخ في الأذهان مفاده أن تاريخ الإسلام هو تاريخ الفكر السني حصراً، وقد كانت أسسه وخصائصه من البداهة والتمكن بحيث لم يخطر ببال أجيال من علماء أهل السنة السؤال عن مدى مشروعيتها الدينية وعن حدود جدواها التاريخية… يدعمها في ذلك موقفان: موقف تمجيدي يعتبر الإسلام السني الممثل الشرعي الوحيد للإسلام، نافياً كل حديث عن “إسلام متعدد”، وموقف استشراقي يأخذ بالمناهج التاريخية والفيلولوجية لكنه يعاني قصوراً معرفياً عضوياً ناجماً عن كونه ينتمي إلى الثقافة الإسلامية لغوياً وحضارياً.

يستعرض المؤلف في هذا الكتاب تاريخية الإسلام السني، ويحلل بالتفصيل مرتكزاته وخصائصه ومسلماته، وصولاً إلى النظر في كيفيات اشتغال الفكر السني في سياقاته الثقافية والاجتماعية والسياسية… ليخلص في النهاية إلى السؤال عن حظ الإسلام السني في الوجود الآن، وهل يمكن لهذا الإسلام أن يبقى مستنداً إلى الأسس نفسها التي قام عليها الفكر السني في العصور الماضية ولا سيما في العصر الوسيط؟

إشارة أخيرة إلى أن هذا الكتاب هو الأول من سلسلة كتب ستنشر تباعاً وتندرج كلها في مشروع فكري واسع، وتحت عنوان جامع هو: “الإسلام واحداً ومتعدداً”. وقد أشرف عليها جميعها المفكر والباحث التونسي عبد المجيد الشرفي.


الناشر

قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق