الإسلام العربي- عبد الله خلايفي

الإسلام العربي

– كيانه وخصائصه –

الإسلام واحد لكنه متعدد، وهو ينقسم إلى دوائر حضارية فرعية، لكل دائرة منها مكونات وقسمات وخصائص، وكل منها تتمثل الإسلام وتمارسه على نحو خاص بها. ومعتنقو الدين الإسلامي ألوان وأقوام وألسن شتى، وهم يتوزعون جغرافياً على جميع قارات العالم تقريباً، ضمن خمس مناطق كبرى بحسب المعيار الإثني-الثقافي هي: الإسلام العربي، الإسلام التركي، الإسلام الهندي، الإسلام الماليزي-الإندونيسي، والإسلام الإفريقي.

لقد سبق وصدر عن سلسلة “الإسلام واحداً ومتعدداً” كتابان: واحد عن الإسلام الآسيوي، والآخر عن الإسلام “الأسود” أو الإفريقي جنوب الصحراء الكبرى. وفي الكتاب الحالي الذي يتناول الإسلام العربي، يتحدث المؤلف بإسهاب عن العوامل العامة والمشتركة التي ساهمت عبر التاريخ في تكوين مجال الإسلام العربي، كالعامل الديني والسياسي والاجتماعي والثقافي والبيئي، لينتقل من ثم إلى التفصيل في خصائص الإسلام العربي وسماته، وما اصطبغ به من صبغات مختلفة عبر العصور، محاولاً الإجابة عن التساؤل المحوري: هل بقي الإسلام الذي نشأ عربي الأصول والسمات محافظاً على هويته العربية الأصلية؟ وهل العوامل الخاصة بالمنطقة العربية أثَّرت في شخصية العربي المسلم تأثيراً يختلف نوعياً عن تأثيرها في شخصية المسلم الفارسي أو التركي أو الهندي أو الإفريقي أو الماليزي؟

قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق