الفوانيس

صمتُ الفوانيسْ
والطيور التى هاجرت
أعشَاشَها
والمسافرون الذين ….
يقيمون بيننا
يتلاعبون  بالنار ….
يعلموننا  السحر والشعوذه
يشعلون  البخور فى جلابيبنا
ويبتهلون  فى المساء
ليطعموننا

 بأيديهم ……
قصاصاتِ  الترهــل
وخمــرة  الانحســـار
يجلدون  كل يــومٍ
قصيدة  شعـرٍ
يمزقون  صدورنـا
ويفتحون  باباً للجحيم
المسافرون

يمقتون  رائحتنا

 يطلقون  فى رؤوسنـــا
وفى أطفـالـنـا البيـادق
والعاهة  المستديمة
هكذا …..

 نحن أضحيةٌ لهم
ولأحفادهــم

 نرى  دخانهم فى  الأفـق
لكننا

 لا نمل الدخان
كيف هم مسافرون إذن ؟
وكيف  نحن …. ؟
الفوانيس
………………………
………………………
الفوانيسُ

 مُعلقـةٌ هنـاك
توشوشُ  الطير
تُحدِّث  القادمين ……….
فهل  تضاء الفوانيسْ
والمسافرون

لا  يزالون بيننــا
نرى  دخانهم فى الافق
لكننــا  
لا  نمــل الدخان
لا …

ن
م
ل

———

شاعر من مصر

قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق