حبس الداعية عبد الله بدرلـ سب إلهام شاهين.. وأنصاره يهتفون:”على جثتنا حبس الشيخ”، ومحاميه يهدد بحذائه..

نشرت الصحف المصرية قبل أيام خبرا مقاده أن محكمة ابتدائية حكمت على داعية إسلامية بالحبس لمدة سنة بتهمة السب والقذف بحق الفنانة إلهام شاهين، وذلك من خلال ملاحظات مسفةة قدمها في برنامجه على قناة الحافظ الفضائية .

 وقد وصل عبد الله بدر الى المحكمة وسط العديد من أنصاره الذين أستخدموا الميكروفونات لترديد هتافات مؤيدة للشيخ وضد الفنانة إلهام شاهين وذلك أمام مقر المحكمة قبل النطق بالحكم

وكانت الفنانة إلهام شاهين قد اتهمت الشيخ عبد الله بدر اتهمته فيها بالسب والقذف وذلك من خلال برنامجه على قناة الحافظ الفضائية .

الشيخ عبد الله بدر نفى أن يكون قد قام بعمليات السب والقذف بحق الفنانة المعروفة. ولكن تسجيلات برنامجه شاهدة عليه عندما وصف الشيخ “إلهام” بـ”الفاجرة، والعارية، والفاسقة”، وأكمل قائلا: “كم رجلا قَبَّلَك، وكم رجلا اعتلاك”، ثم نعتها بأنها “زانية” ثم “كافرة”.

وقال نقيب الممثلين المصريين أنه لحقت به أضرار نفسية، وأدبية من تصريحات “بدر”، وقدم شهادات التقدير والجوائز التى حصلت عليها إلهام شاهين خلال رحلة عملها الفنية، وقامت النيابة العامة بتفريغ الأسطوانات المقدمة من إلهام شاهين الخاصة بالحلقات التى تم بثها على قناة الحافظ.

تواجد منذ الساعات الاولي قبل بدء الجلسة بساعات عدد كبير من وسائل الاعلام المختلفة من صحف وقنوات فضائية لمتابعة القضية التي أثارت الرأي العام والتي تشكل منحني خطير في عالم الفن، بينما تظاهر العشرات من انصاره امام المحكمة منذ الساعة الثامنه صباحا وحملوا لافته مكتوب عليها ” ياايها الذين أمنوا ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم “…”تقربوا الي الله بنصرة فالمتخاذلون عنه قد أثموا وان عداوته إلهام شياطين الجن والانس …يامن تسمون العري ابداعا فتمنوا الموت ان كنتم صادقين ” ، كما حمل انصاره بعض الصور لمشاهد الهام شاهين وهي عارية من احدي افلامها مكتوب عليها ” لا للعري ” مما ادي الي استياء المارة واعتراضهم علي ما يقمون به انصار الشيخ عبدالله وعلقت احدي المسلمات المارة علي ذلك قائله ” عالم فاضية احنا مالنا مين اللي لابس ومين اللي خالع …عايز نعرف الدين صح علشان نعمل بيه عايزين نشتغل ونطور بلدنا بدل الهبل ده “.

وبمجرد حضور الشيخ عبدالله بدر في تمام الساعة 11 هتف انصاره ” الله اكبر …الله اكبر “” اسلامية ..اسلامية “” لا الله الا الله الشيخ عبدالله حبيب الله ” ” الشعب يريد تطبيق شرع الله ” وقال عبدالله بدر ” نحن نحمي الجيل القادم من تلك الفتنه ” قاصدا الاعمال الفنية الخاصة بالهام شاهين ، واضاف ان ما قاله مجرد وصف لحال الفنانين وليس سبا وقذفا في حقهم ” ينبطل دعوي يايبطلوا فن ” فنحن ثورة علي الفساد وعلي العري وما يقدم باسم الفن نحن له بالمرصاد ، وما قلته حقا وصدق وثنثبت ذلك بالاطوانات والمستندات ، ثم قام عبدالله بدر بعرض صور للالهام شاهين في عدد من افلامها فائلا ” عدوا معي كما تلاها باسم الفن واذا كانوا غاضبين من ان نصف واقعهم فلماذا يقمون به واذا اعتبروه سبا ، فلماذا يصورونه ” واضاف اننا لم نقف عليها او غيرها مما يخرجون بوسائل الاعلام المختلفة لنشر الفساد في مجتمعنا ولدينا قانون لتنظيم الفن وما ارتكبته يعد فاحشة باسم القانون فهذه صورهم مشير للصور التي بيديه قائلا ” هذه صورهم لا شرف ولا عفه ولا فن لديهم ” وانا مندهش من مقدم الدعاوي ضدي فهل يرضوا ان تظهر زوجاتهم بتلك المشاهد “.

وقال المحامي نبيه الوحش المتضامن مع الشيخ عبدالله بدر انه مواطن مصري جاء للادعاء مدنيا عن نفسه ، مشيرا ان الشيخ بدر لم يسب الهام شاهين بل وجه اليها اسئلة استفهامية ، واضاف ان عادل امام والهام شاهين لا يمتوا لاعمال الفنية بصلة ، وانه يطالب بحماية امن الاسلام قبل أمن الوطن ، واكمل قائلا سنقدم رسالة لكل فناني مصر باننا لسنا ضد الفن أو الفنانين ولكن ضد الدخلاء علي الفن وتوصيل الجنس للمنازل ، مشيرا الي ان القرار رقم 21 لسنة 79 حدد 10 معاير للفن ومنها ازدراء الاديان وأظهار الجسد البشري عاريا والمناظر الخليعة ومشاهد الرقص المخله، مؤكدا ان الدولة ان كانت دولة قانون لكان جميع الفنانين والفنانات داخل السجون .

ووقعت مشادات كلامية قبل بدء الجلسة بدقائق داخل قاعة المحكمة بين انصار الشيخ عبدالله والمحامي نيبه الوحش مع حرس القاعة الذي حاول اخراجهم من القاعة بناء علي تعليمات من رئيس المحكمة ، الا ان انصار عبدالله رفضوا الخروج واصروا علي البقاء في اماكنهم قائلين ” لو جية وزير العدل ميقدرش يخلي القاعة …. القضية رأي عام لو جلسة سرية كنا خرجنا ” ” لو احنا تبع الهام شاهين كنتم سبتونا “، ونبه الوحش علي الحاضرين بان يلتزموا الهدوء حتي تسمح لهم المحكمة بمتابعة القضية. وتفاوض حرس المحكمة مع الوحش مطالبا باخراجهم من القاعة واثناء خروجهم هتفوا ” اسلامية اسلامية …الله اكبر الله أكبر “.

وخلع نبيه الوحش حذاءه موجه لحرس المحكمة وذلك بعدما سمع احدهم يصفه بانه مجرم ، وقال ” انا عندي استعداد انزل اضرب فيكم بالجذمة ” ” انا اعلي صوتي ومش بخاف انا تعرضت للاعتقال مرتين “.

يذكر ان الشيخ عبد الله بدر قد طالب من الجماهير ومشاهدينه علي قناة الحافظ التضامن معه وقام بحشد انصاره لتشكيل وقفه احتجاجية امام المحكمة اعتراضا علي محاكمته.

ورغم أن الحادثة يمكن أن توصف بأنها فردية، ولكنها تعبر عن عقلية رجال الدين السلفيين تجاه الفن عموما وحرية التعبير عن الراي خصوصا. وإن كان موقف الشيخ متوقعا، فإن ما هو غير متوقع أو مقبول سلوك المحامي نبيه الوحش الذي يبدو أنه استخدم حذاءه وليس عقله للتعبير عن الرأي، وهو أسلوب الإسلاميين عموما حال وصولهم للحكم.

 

 

قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق