سوبرمان / وسيم السيسى

قال صاحبى قرأت لجورج برناردشو كتابه: «الإنسان الأعلى أو The Superman»، وفيه يقول إن الإنسان تعدى مرحلة الإنسان البدائى.. وهو الآن فى مرحلة الإنسان ولكنه ليس الإنسان الأعلى، وهو يقول إن الإنسان الحالى يفعل الخير بغية الثواب، ويبتعد عن الشر خوفاً من العقاب، ولكن الإنسان الأعلى أو السوبرمان سوف يفعل الخير، لأنه خير ولأنه جميل وسوف يبتعد عن الشر لا خوفاً من عقاب ولكن لأنه شر وكربة.

استطرد صاحبى قائلاً: كيف تتصور السوبرمان أو كيف تتخيل الإنسان بعد مائة سنة من الآن؟!

قلت: ما نحن فيه الآن سيكون كالعصور الوسطى للسوبرمان! سيضحك علينا حين يقرأ أننا كنا نقول إن العلمانية كفر وإلحاد، كما نضحك نحن الآن على من حرقوا السرادق الانتخابى لأحمد لطفى السيد باشا.. لأنه كان ينادى بالديمقراطية! كانت حفريات حية!

سينجح العلم فى تنشيط المساحات الصامتة فى مخ الإنسان «Silent Areas»، التى يعرفها أى طالب طب، وبالتالى يصبح قادراً على التخاطب، الجلاء البصرى، قراءة أفكار الآخر، وبالتالى ينتفى الكذب، والغش، والخداع.

سينجح العلم فى إكساب الهيموجلوبين صفات الكلوروفيل، لأن الاثنين متشابهان كيميائياً إلى حد كبير «pyrol Ring»، وبالتالى سيصبح السوبرمان قادراً على تكوين غذائه من الشمس! ذلك لأن الماء + ثانى أكسيد الكربون + الطاقة الشمسية.. تنتج المواد السكرية والنشوية بواسطة التمثيل الضوئى.. وقد يكون هذا هو الإنسان الأخضر!

السوبرمان.. إنسان.. خال من الجينات المسرطنة والجينات التى تؤدى إلى السكر أو ضغط الدم العالى أو الاكتئاب السوداوى وبالتالى الانتحار!

جدير بالذكر أن إرنست هيمنجواى Ernest Humingway انتحر، كما انتحرت ابنته، وحفيدته! وذلك خلال العلاج بالجينات Genotherapy وسيصبح مكتوباً على جبينك أو على جينك مثل من أمثال الماضى.

ما الطاقة التى سوف يستخدمها السوبرمان؟ ليست البترول لأنه سيكون انتهى، وليست طاقة الانشطار النووى لخطورتها على البيئة ولكنها طاقة الاتحاد… اتحاد أربع ذرات هيدروجين ليتكون الهيليوم، والفارق طاقة نظيفة لا حدود لها تسمى طاقة الاتحاد Fusion Energy والأجهزة العملاقة التى سوف ينتجها على سنة ٢٠٣٥ اسمها Hydrons وقد تمت صناعة واحد منها فى إنجلترا طوله ٦ كيلومترات والآخر بالولايات المتحدة الأمريكية طوله ٢٧ كيلومتراً، جدير بالذكر أن طاقة الاتحاد هذه هى ما تنتجها الشمس!

ماذا عن الزواج؟ خرائط الجينات ضرورة قبل الزواج حتى يعرف كل طرف ماذا ينتظر الآخر خلال مسيرته الزوجية.

وماذا عن المحاكم؟ سيكون اهتمام القاضى قبل الحكم على المذنب.. هل هو قهر أم اختيار؟ Compulsion Or Freedom of choice فإن كان هناك قهر بسبب اضطراب فى الكروموزومات يُعَزل عن المجتمع ويعالج، أما إذا كان سليماً.. فهو العقاب.

وماذا عن متاحف السوبرمان؟ الجندى حاملاً بندقية.. ومكتوباً بجواره.. لم يقتل كائناً حياً من بنى جنسه.. مثلما قتل الإنسان.

وماذا عن الحروب؟ أصبحت نادرة الحدوث، وإذا حدثت.. ترش الطائرات مواد تنشط جينات الحب لإفراز هرمونات الحب والسلام! وهى ثلاث مواد: أمفتامين، دوبامين، فنيل إيثيل أمين، فيترك الجنود أسلحتهم.. ويهتفون ضد حكامهم:

لم نولد حتى تقتلونا وتعيشوا أنتم! لنا النار والدمار وأنتم أكاليل الغار! لسنا من طين وماء وأنتم من عبير الورد وموسيقى السماء.. لقد انتهى عصر الإنسان البدائى والإنسان، وأصبحنا فى عصر السوبرمان.

عن جريدة المصري اليوم 3/10/2009

قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق