مسلمون يعرضون حراسة كنائس قبطية في هولندا خوفا من هجمات القاعدة

اقترحت جمعيات مسلمة هولندية الثلاثاء حراسة الكنائس القبطية في هولندا بعد الاعتداء الذي استهدف كنيسة قبطية في الاسكندرية واودى بحياة 21 شخصا ليلة راس السنة.

واعلنت الجمعيات في بيان ان "المجلس المسلم الهولندي ومجلس المساجد المغربية الهولندية واتحاد الجمعيات الاسلامية يعرضون حراستهم" لثلاث من سبع كنائس قبطية في هولندا.

وفي هذه الرسالة يقترح المسلمون "حراسة الكنائس في وجه تهديد القاعدة" الذي يدينونه، قائلين "الاقباط المسيحيون ونحن والهولنديون لدينا العدو نفسه: الارهاب".

والكنائس الثلاث في امستردام وايندهوفن واوتريخت موجودة ضمن لائحة الاهداف التي حددها موقع الكتروني يبث اغلب بيانات القاعدة، بحسب القس ارسينيوس الباراموسي من كنيسة امستردام.

وقال هذا الاخير "ساوافق على هذا الاقتراح الذي يجعلني سعيدا جدا"، موضحا ان المتطوعين المسلمين قد ينضمون الى 12 متطوعا قبطيا يحرسون الكنيسة حاليا.

وهؤلاء المتطوعون سيقفون على ابواب الكنيسة لمراقبة الاشخاص الذين يدخلون المكان ومساعدة الناس على الجلوس، بحسب القس الذي يقدر عدد الاقباط في هولندا بستة الاف شخص.

واوضح القس الباراموسي ان اتصالات حصلت مع الشرطة "التي تتخذ تدابير" خصوصا ليلة عيد الميلاد لدى الاقباط ليل الخميس – الجمعة. ورفضت شرطة امستردام التعليق على هذه المعلومات.

اما شرطة اوتريخت فقد بدات تطبيق "مراقبة اكبر" في محيط الكنيسة القبطية في المدينة، على ما اعلنت لفرانس برس دانيال فريدمان المتحدثة باسم الشرطة المحلية.

 

 عن ا ف ب 5/1/2011

قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق