من الشِّعر الكُردي الحديث

من الشِّعر الكُردي الحديث

*** ***

أمشي في الظّلام

اعتدتُ الأمر

أغمض عيني

لأميَّز دمدمة أقدامي

 

*** ***

أنتَ، عاجزٌ عن رؤية الأشياء الصغيرة في المنظار

الأصوات التي تسمعها

تعود لِمَن جاوركَ جلوساً

لا لِمَن يقطن وراء الحدود

 

*** ***

في غرفتي

قطتنا، تُطارد الذّبابة

تَحتمي الذّبابة بي

لتختلِط خطواتي وخطوات الذّبابة

 

*** ***

لو أنّي لم أكتب عن أولئك الأطفال في القصيدة تلك

أكنتِ ستسألين عنهم؟

 

*** ***

تَصدُق والدتي آن تقول “إنّ الشِّعر فراغ”

وحدي، ألحَظُ الفَراغ ذاك كثيراً

 

*** ***

في مكانٍ بعيدٍ من هنا

شخصٌ في غرفة ما

يسكن الطّابق السّادس

هو، يعلم أنك مُنهَمِكٌ بِهِ

واسعةٌ جداً عيناه

 

*** ***

في القطار تتخبّط الجهات كلّها

تخال أن الدوري الذي حلَّق من خَلف الفتاة

سرقَ شيئاً ما من ذاكِرتك

 

*** ***

يسير القطار عبر الظّلام

سيمكث الظّلام حتّى بعد مرور القطار

لا يُفسد القطار الظّلام

الآن، قطار يسير على خاصرتي

الظّلام وحده يَسمَعُ صوتهُ

 

*** ***

استمع

هذا الصّوت ليس ما يسمعه الشّجر

عندما يكون وحيداً

استمع

هذا ليس بصوت!!!

 

*** ***

أنا أيضاً آن يحلّ اللّيل

أتغيَّر

تُرى…

ماذا يغدو اسمي آنذاك؟

 

…………………………..

الهوامش:

نصوص : ريبر يوسف

[Sipanhotaa@gmail.com->mailto:Sipanhotaa@gmail.com]


قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق