جينات

مختلفان أنا وأنت 

واختلافنا ليس ايدلوجياً لحسن الحظ
لم تربت يوماً على كتف فراشة حتى السحق
لم تغر من سلحفاة منيعة
لم يتساقط زهر اللوز على جفنيك المغلقين بسعادة ساعة ربيع
لم يرو لك جد ما وأنت تتأبط حزامه على جحشته البنية السيرة الهلالية
ويقلبك على التراب البني عندما يغدر دياب بأبي زيد
لم تلقمك جدة ما الراحة ممزوجة بلعابها
لم تقرأ جارتها على رأسك سورة ياسين ناقصة ما تيسر لذاكرتها العجوز
لم تضبطك خالتك الحنون تساعد فلانة في إغلاق سحاب فستانها
لم تنم في حوابين القمح وينساك الجميع ليلة حصاد لتوقظك شفة الشمس بقبلة حارة
لم تكتب لك خالتك الأخرى حجاباً لأنك تنام في درس التاريخ
لم تختبئ يوماً خلف حجارة الجب الصوانية هرباً من البدو القساة وكلبهم (بارود )
لم يرم عليك مهرب هارب على دراجته النارية من الشيفروليه اللئيمة كنزاً من السجائر المهربة
لم تسخر منك بدوية ما عندما أريتها ما أريتها في الحاكورة الغربية
لم تركب دراجة نارية سريعة كطلقة لتقع على سرعة 120 وتهلوس مدعياً النبوة
لم تستشر شيخاً دجالاً في مصير معزاة هشلت مللاً من غنائك
لم يرم أبوك أمك من الجدار الفاصل بين بيتي أهليهما في ساعة نزق
لم يشتر أبوك لأمك ماكينة خياطة من لبنان بعشرين ليرة سورية
لم تذهب مرة إلى المدرسة بشحاط لتستلم جائزة التقدير على تفوقك
لم يكن لك خال تقدم الى امتحان البكالوريا ثمان مرات حفظ خلالها الأعمال الكاملة لعبد الحليم
لم يستخدمك خالك الذي استشهد – ساعة ثورة – (كدانبل) لتدريب سواعده
لم تنقل شرائط كاسيت كالحة كتب عليها بالقلم العريض( عبد الباسط عبد الصمد)
رسائل حب مموهة بين عشيقين عجوزين
لم تبدأ الحياة ب(نورية) متمرسة يكاد يقتلها الضحك كلما لمستها في منطقة حميمة
لم تشعر يوماً على غرة (تريلا) تنقل عمال قطاف اللوز أنك كولومبس
لذا ..مختلفان أنا وأنت
وخلافنا ليس إيديولوجياً لحسن الحظ

قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق