مسيحيّو الشرق والإسلام في العصر الوسيط

صدر عن دار الساقي
رابطة العقلانيين العرب

آلان دوسلييه

مسيحيّو الشرق والإسلام في العصر الوسيط

ترجمة رشا صباغ ورندة بعث
مراجعة د. جمال شحيد
د. مروان الداية

منذ أن تخطّى الفتح الإسلامي حدود العالم المسيحي في القرن السابع الميلادي، بدت العلاقة صعبة ومتشابكة بين الإسلام والمسيحية.وقد ازدادت الامور تعقيداً عندما بادر المسيحيون بدورهم الى اقتحام العالم الاسلامي من خلال ما يعرف بالحملات الصليبية. ولكن رغم العداء المعلن والمسلح فقد تطورت ايضاً بين العالمين علاقات جوار وحوار وتفاعل حضاري متبادل.

والملفت أن الفتح الإسلامي، عوض أن يوحّد المسيحيين، أدّى على العكس تماماً إلى مزيد من الانقسام بين مختلف الفئات المسيحية، وخصوصاً داخل الإمبراطورية البيزنطية نفسها حيث أدّى ضعف السلطة المركزية إلى تحرّر ونموّ مختلف الفرق المسيحية المناهضة العقيدة الرسمية ، والمتجاذَبة بين عاصمتي المسيحية: القسطنطينية وروما.
يغطي هذا الكتاب بالتفصيل علاقة الإسلام بالمسيحيين منذ الفتح الإسلامي وحتى السقوط النهائي للإمبراطورية البيزنطية في القرن الخامس عشر.وهو أكثر من مجرد كتاب في التاريخ : فهو يقدم لنا مشاهد نابضة بالحياة من جدلية تكوين صورة الآخر من قبل الآخر في الديانتين الكبيرتين اللتين جمع بينهما التوحيد والجوار وفرَّق بينهما العداء وسوء الفهم المتبادل. 

آلان دوسلييه كاتب ومؤرّخ فرنسي يحمل دكتوراه دولة، وهو أستاذ في تاريخ القرون الوسطى في جامعة تولوز. صدر له بالفرنسية “بيزنطة والعالم الأرثوذوكسي”، “دروب المنفى”، “الاستعمار في القرون الوسطى”. 

قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق