مقتطف من كتاب ” غرامشي: دراسة و مختارات”

يتكوّن “بصورة تاريخيّة” نمطٌ جديد من الفلاسفة يجوز أن يُطلق عليـه اسـم “النّمط الديمقراطي” وهو الفيلسـوف الّـذي يعتقـد أنّ شخصيتـه لا تقتصر علـى شخصه الماديّ، بل تتضمّن أيضا علاقة اجتماعيّة فاعلة تغيّر المحيط الثّقافـي. عندما يكتفي “المفكـّر” بتفكيـره الذاتـي، الحـرّ، أي الحـرّ بصورة مجرّدة، يُصبح فـي أيـّامنـا أضحوكة لأنّ وحدة العلـم والحيـاة وحدة فاعلة وفيهـا وحدها تتحقــّق حريّـة الفكـر، إنـّها علاقـة المعلـّم بالتلميذ، وعلاقة الفيلســوف بالبيئة الثقافيّة، وهــذه البيئـة هي مجـال العمـل الّــذي منـه تستخرج المسائـل الّتي يجب وضعها و حلــّها، أي هـي علاقة الفلسفة بالتّاريخ.

********

المصدر:

جاك تكسيه: غرامشي: دراسة ومختارات، مراجعة: د. جميل صليبا، منشورات وزارة الثقافة والإرشاد القومي ـ دمشق، صفحة 175.

قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق