مقتطف من حوار مع “ليبوفتسكي”

إنّ الإعلام مسؤولٌ مسؤولية أساسيّة عن ظاهرة الفردانية المُفرطة التي يعيشها المجتمع، لأنّه ينشر صور السّعادة الخاصّة، و صُورِ المُتَع الشخصيّة من خلال تصوير حياة النجوم عبر السينما و عبر التلفاز[…]. و المفارقة تكمُن في أنّنا نستهلك أكثر فأكثر. و لكنّنا أكثر فأكثر لسْنا سُعداء. فالنّاس تتعامل مع الاستهلاك باعتباره مصدرا للسّعادة. بينما نشهد، في الوقت ذاته، تعدّد أشكال الضغط، و الإحباط، و الاكتئاب، و محاولات الانتحار. فنحن نركُض خلف أشياء غير قادرة على مَنحِنا الشعور بالرّضا، و بالإشباع الحقيقيّ و العميق. إنّ الاستهلاك قد يحمل بعض المُتعة. و لكنَّ الحياة السّعيدة تتطلّب أكثر من مجرّد الاستهلاك.

****

من “حوار مع ليبوفتسكي” في مجلّة العربي، العدد  646، سبتمبر 2012، الكويت، ص:71.

قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق