مقتطف من كتاب “الدعاية و الدعاية السياسية” لغي دورندان

وليس هناك فرق بيِّـن أساسيََ بين هدف الدعاية، و هدف الدعاية السياسيّة. ذلك أنّ هدف الدعاية هو إطلاق فعل: شراء المنتج أو ذاك. إلاّ أنّ مهامّ الدعاية تكون، على وجه العموم، أبسط من أهداف الدعاية السياسيّة. ذلك أنّ حاجات المستهلك التي يُفترض أن يشبعها مُنتج معيّن تكون محدّدة للغاية و محدودة عدديا. مثلا، إنّ الحاجات التي يفترض من الغسّالة الكهربائيّة إشباعها تُختزل إلى بعض الحاجات: أن تغسل بشكل جيّد، أن تُعبد التعب، أن لا تتلف الغسيل، أن تكون سهلة الاستعمال، أن تكون اقتصاديّة من حيث ثمنها و صيانتها.

*****

غي دورندان: الدعاية والدعاية السياسية، ترجمة: د. رالف رزق الله، الطبعة 2، 2002، المؤسّسة الجامعيّة للدراسات والنشر والتوزيع.

قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق