أفضل 100 كتاب في أوائل القرن الحادي والعشرين (6) / سناء عبد العزيز

لا تحظى السيرة الذاتية بسمعة طيبة في الوسط الثقافي العربي، سيما إن تطرقت إلى تفاصيل حميمة، مثل تلك التي طرحتها الكاتبة النسوية المتحمسة جانيت وينترسون في سيرتها الذاتية “لماذا تشعر بالسعادة حين تكون عادياً؟” الواردة في هذا الجزء من قائمة الغارديان لأفضل 100 كتاب في أوائل القرن الـ21. وعلى الرغم من أن الفضل في شهرة الكاتبة الإيرانية مارجان ساترابي يعود إلى سيرتها الذاتية المصورة الواردة أيضاً هنا، والتي نشرتها على أربعة أجزاء من عام 2000 إلى 2003م تحت عنوان “برسيبوليس”، وحققت أعلى المبيعات، فإن السيرة الذاتية غالباً تستدعي لدينا فكرة العُري كنوعٍ من الحكي غير المباح، حتى وإن وُضعت في قالب روائي وباتت مجرد حكاية ككل الحكايات.
50 ــ “أوريكس وكريك”
من خلال ذكريات الناجي الوحيد من كارثة أودت بالعالم كله، تشيّد مارجريت آتوود عالم روايتها الأولى في ثلاثية “مادادم”Maddaddam ، التي كتبتها على مدى عشرة أعوام،

“تتكهن آتوود المعروفة بعوالمها الديستوبية بنهاية العالم، بعد نبوءة قضت على معظم الجنس البشري”
بدءاً من 2003 وحتى 2013. وتعد مثالاً رائعاً للتنبؤ القائم على الخيال حيث تتكهن آتوود المعروفة بعوالمها الديستوبية بنهاية العالم، بعد نبوءة قضت على معظم الجنس البشري. فإذا كانت “حكاية جارية” وتتمتها “الوصايا” تدوران في عالم مخيف غريب الأطوار، فـ”أوريكس وكريك” تدور في عالم أكثر رعباً، بعد أن أصبح الخراب هاجسها الدائم عقب التغييرات الجذرية في الأنظمة السياسية الراهنة، ومن ثم جاءت تحذيراتها كما أبواق متتالية عبر أعمالها، وإن تردد صوتها أكثر فأكثر في تلك الثلاثية. ولدى سؤالها في مقابلة نشرتها الـ”يايلي بست” عن كتاب ترشحه لقارئ ليس على دراية بأعمالها التي تجاوزت الخمسين، أجابت: “إن كان شابا فينبغي عليه أن يبدأ بـ’أوريكس وكريك’”.

49 ــ “لماذا تشعر بالسعادة حين تكون عادياً؟”
هذه السيرة الذاتية للكاتبة النسوية المتحمسة جانيت وينترسون يمثل عنوانها السؤال المطروح من قبل أمها بالتبني، وهي تطرد ابنتها البالغة من العمر 16 عاماً من المنزل بسبب دخولها

“في هذه المذكرات تبحث وينترسون عن السعادة لربما أمكن الإمساك بها”
في علاقة حميمية مع شاب. ولعل وينترسون عرفت أكثر بروايتها الشهيرة “البرتقال ليس الفاكهة الوحيدة”، ولكنها في هذه المذكرات تسعى بحثاً وراء السعادة لربما أمكن الإمساك بها، وتجعلنا نكتشف كيف يسهم الآخرون في تشكيل كياننا، وكيف تجعلك كتابة الحكايات أكثر قرباً إلى الحقيقة. وهي واحدة من أكثر النصوص حكمة وتأثيراً في مسيرة وينترسون الإبداعية.

48 ــ “الحراسة الليلية”
الاسم الحقيقي للروائي الإنكليزي السير تيري براتشيت صاحب سلسلة الروايات الشهيرة “ديسك وورلد Discworld” هو تيرنس ديفيد جون، الذي رحل عن عالمنا بعد صراع طويل مع

“كتب براتشيت روايات الخيال العلمي، والكوميديا، ونشر أكثر من 70 كتاباً، بلغت مبيعاتها 85 مليون نسخة”
الزهايمر في آذار/ مارس 2015، عن عمر يناهز الـ66 عاماً. كتب براتشيت روايات الخيال العلمي، والكوميديا، ونشر أكثر من 70 كتاباً، بلغت مبيعاتها 85 مليون نسخة. وتعد سلسلته الرائعة “ديسك وورلد” علامة مهمة في الخيال الحديث: محاكاة تهكمية ساخرة للأدب الخيالي الذي تعمق وظلّم على مر العقود مبتكراً هجاء ثاقباً لعالمنا. ويعرض في كتابه التاسع والعشرين هذا، الذي يركز على أبطال بغيضين، كل ذكائه الشرس، والغضب، وروح الدعابة الوحشية، في قصة أخلاقية وإنسانية مرحة. وكانت مجلة “بوك” قد أعلنت قبل وفاته أنه أفضل كاتب بريطاني على قيد الحياة بعد جي. كي. رولينج، مؤلفة سلسلة روايات “هارى بوتر”، فبراتشيت يأخذ قراءه بدوره فى رحلة مثيرة إلى عالمه المجنون.
يقول ناشره لاري فنلاي: “لقد أثرى تيري الكوكب كما لم يثرهِ إلا قلة من قبله، وكما يعرف جميع من قرأ أعماله فإن “ديسك وورلد” كانت وسيلته للسخرية من العالم، وقد سخر منه بتألق ومهارة عظيمين وفكاهة هائلة وإبداع دائم”.

47 ــ “برسيبوليس”
الكاتبة الإيرانية مارجان ساترابي هي مؤلفة روايات مصورة وكتب أطفال ورسامة ومخرجة أفلام متحركة. وُلِدت في 22 تشرين الثاني/ نوفمبر 1969 في رشت بإيران. والشهرة

“شهرة ساترابي اكتسبتها من سيرتها الذاتية المصورة التي نشرتها على أربعة أجزاء (2000 – 2003)م تحت عنوان “برسيبوليس””
الأساسية التي اكتسبتها كانت من سيرتها الذاتية المصورة والتي نشرتها على أربعة أجزاء من عام 2000 إلى 2003م تحت عنوان “برسيبوليس”، وفي هذه المذكرات المشاغبة تتابع قصة حياتها في إيران وفرنسا وصولاً إلى الثورة الإيرانية وخلالها، بتسليط الضوء على حياة امرأة شابة للكشف عن تاريخ خفي.
حظيت الرواية المرسومة بالأبيض والأسود على شعبية كبيرة فور صدورها، فقد تعرضت ساترابي لعدة قضايا تاريخية واجتماعية، منها الحرب الإيرانية – العراقية وتبعاتها على المجتمع الإيراني، وقمع الحريات من النظام الإسلامي الذي تولى سدة الحكم، وتم تحويلها إلى فيلم رسوم متحركة يحمل الاسم نفسه.
تقول المتمردة الثورية في لقاء معها: “ما دمت على قيد الحياة، فبوسعك الاحتجاج والصياح، ولكن الضحك هو السلاح الأكثر تخريباً بالنسبة للجميع”.

46 ــ “سلسلة الإنسان”
ولد شيموس جستين هيني عام 1939م في إيرلندا الشمالية. وهو الابن الأكبر لعائلة كاثوليكية في مجتمع زراعي أنجبت تسعة أطفال. حصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1995.
بدأ هيني كتابة الشعر حين كان طالباً في الجامعة، وكان شعره في الغالب انعكاساً لتجاربه

“بدأ هيني الحاصل على نوبل 1995كتابة الشعر حين كان طالباً في الجامعة، وكان شعره في الغالب انعكاساً لتجاربه الشخصية”
الشخصية، وانعكاساً للوضع في مسقط رأسه إيرلندا الشمالية. وقد لفت الانتباه بغنائيته العذبة ذات الإيقاع الراقص، التي تختلف كلياً عن الصورة الذهنية المجردة الأقرب إلى معادلة رياضية عند بعض الشعراء، كما عرف بقدرته على تحويل أكبر كمية من نثر الحياة إلى أكبر كمية من الشعر.
ويميل الحائز على نوبل في ديوانه “سلسلة الإنسان” إلى شظايا الذاكرة والخسارة متحركاً بدقة في مجموعته الشعرية الأخيرة. إنه ديوان للمرثيات والأصداء، يتم غرس القصائد فيه بإحساس مؤلم بالشفرات، مع ترك خط لإبقاء القارئ عالقاً في الشوق والندم.

45 ــ “مستويات الحياة”
كتاب بحجم كف اليد يجمع فيه الروائي البريطاني جوليان بارنز بين ما هو أدبي وغير أدبي ليشكل مقالاً لاذعاً عن الحزن والحب لزوجته الراحلة، وكيف تحمله لسنوات، الحزن الذي

“يجمع البريطاني جوليان بارنز بين ما هو أدبي وغير أدبي ليشكل مقالاً لاذعاً عن الحزن والحب لزوجته الراحلة، وكيف تحمله لسنوات”
يصفه بارنز بأنه يسقط عموديّاً علينا كصاعقة تسكن أحشاءنا ولا يتركنا.. وقد نموت به، عكس الحداد، الذي يكون أفقياً كموجة تحملنا في اتجاه جديد ثم تنحسر.
يقسم بارنز الكتاب إلى ثلاثة نصوص ذات مواضيع متباينة وفق تسلسل عمودي – مجانين المناطيد في القرن التاسع عشر، ومحاولاتهم عبور المانش، والتصوير الفوتوغرافي، والزواج، مع الربط بينها بشكل رائع.
في النص الأول، يتناول رغبة الإنسان في الارتفاع والنظر من علٍ. وفي الثاني يتحدث عن الحبّ، ومن ثم النظر على مستوى ارتفاع الإنسان. وفي النص الثالث والأخير، حين نفقد العمق وتستوى نظرتنا بالأرض.
44 ــ “الأمل في الظلام”
كتبت المفكرة الأميركية، ريبيكا سولنت، في مقدمة طبعة عام 2016 لكتابها “الأمل في الظلام” الصادر في 2004: “الأمل هدية لا يجدر بك التخلي عنها، هو قوة لا يجدر بك

“ترسي سولنت المذهب المثالي ضد الانهزامية، وتتصدى لفكرة العدمية واليأس بالسمو بعقولنا في الأوقات المظلم”
التنازل عنها. وعلى الرغم من أن الأمل قد يكون نوعاً من أفعال المقاومة، إلا أن المقاومة ليست سبباً كافياً للأمل، وتظل هناك أسباب أخرى أقوى”.
ترسي سولنت المذهب المثالي ضد الانهزامية، وتتصدى لفكرة العدمية واليأس بالسمو بعقولنا في الأوقات المظلمة، كما تعيد النظر في فوائد المشي، وأهمية القراءة للإنسان، وكيف لانعدام التواصل في العصر الحديث أن يغيّر تجاربنا تجاه الوقت، والعزلة، ومشاركة المشاعر.
إنها الكتابة ضد “اليأس الهائل في ذروة سلطات إدارة بوش وبداية الحرب في العراق”، حيث تجد المفكرة الأميركية تفاؤلاً في النشاط السياسي وقدرته على تغيير العالم.
يمتد الكتاب واسعاً من سقوط جدار برلين، إلى ثورة زاباتيستا في المكسيك، إلى اختراع الفياجرا.

43 ــ “مواطن: أنشودة أميركية”
كلوديا رانكين مؤلِّفة، كاتِبة مسرحية، بروفيسورة وشاعرة أميركية. فاز كتابها “مواطن: أنشودة أميركية” في سابقة هي الأولى من نوعها بجائزة حلقة نقاد الكتاب القومي عام 2015، عن فئة الشعر والنقد. فمن الاستجابة الطارئة البطيئة في الضواحي السوداء التي دمرها

“وصفت صحيفة التايمز كتاب رانكين بـ”العصيّ على الوصف”، بدمجها الصور والشعارات والبوح لتستحضر نقطة التقاطع بين الحياة الداخلية والحياة الخارجيّة”
إعصار كاترينا إلى أم تحاول نقل ابنتها بعيداً عن مسافر أسود على متن طائرة، يجابه عملَ الشاعرة سؤال: بغض النظر عن وضعهم الفعلي، مَنْ حقاً يكتسب صفة مواطن؟
وصفت صحيفة التايمز كتاب رانكين بـ”العصيّ على الوصف”، فهذه القصيدة التي تقرأ كمقالة تجترح لنفسها شكلاً جديداً، تدمج الصور والشعارات والبوح لتستحضر نقطة التقاطع بين الحياة الداخلية والحياة الخارجيّة. وكما يقول الشاعر والمترجم تحسين الخطيب: “لا تكمن أهمية كتاب كلوديا رانكين في نيله جائزة مرموقة سابقة، وإنما في طرائق استقصائه للعنصريّة المتفشيّة في كل مكان؛ ليس في الحياة اليومية العادية لأميركا القرن الحادي والعشرين فحسب، وإنما على صعيد حيواتها الثقافية والإعلامية والسياسية أيضاً”.
تقول رانكين: “القصيدة العظيمة هي تلك التي تأخذني إلى مكانٍ أدركه بحدسي، لكني لا أعرفه. القصيدة العظيمة مألوفة إلى حد أنها غير مألوفة. القصيدة السيئة هي القصيدة التي تقرأ فيها بيتاً، أو بيتين، ثم تتنبأ بالسطر التالي”.

42 ــ “كرة المال”
صنع مؤلف كتاب The Big Short مايكل لويس مسيرته المهنية من تقديمه أكثر الموضوعات غموضاً وتسلية: فهو في “كرة المال” يروي كيف تغلب أحد أفقر الفرق في

“في “كرة المال”، يروي مايكل لويس كيف تغلب أحد أفقر الفرق في دوري البيسبول الأميركي على الكبار، وحطم عدداً من الأرقام القياسية الراسخة منذ عقود”
دوري البيسبول الأميركي على الكبار، وحطم عدداً من الأرقام القياسية الراسخة منذ عقود، بعد أن تمكن من الفوز بعدد مذهل من المباريات، ليحدث ثورة في لعبة البيسبول باستخدام تحليل الإحصاءات والبيانات. لكنك لست بحاجة إلى معرفة الرياضة، أو الاهتمام بها، لأنه – كما هي الحال مع أفضل كتابات مايكل لويس – يتعلق الأمر بكيفية سرد القصة التي تحولت إلى فيلم عام 2011 يحمل الاسم نفسه. وتدور قصة الفيلم حول بيلي بين، مدير فريق الأوكلاند أثليتيكس، الذي يحاول أن يقود فريقه نحو تحقيق بطولة العالم على الرغم من عدم امتلاكه ميزانية تؤهله لذلك، فيلجأ إلى طريقة جديدة في انتداب اللاعبين لتحقيق هدفه، مجيباً عن سؤال مهم بشأن النجاح الذي لا يتأتى بالضرورة من حجم المال بقدر ما يتأتي من الحكمة في إنفاقه.
رشح الفيلم لست جوائز أوسكار، ولأربع جوائز غولدن غلوب، وثلاث جوائز بافتا.
وإجمالاً فاز الفيلم بتسع وعشرين جائزة، ورشح لإحدى وثمانين جائزة غيرها. وقد يبدو موضوع الكتاب جافاً نظراً لسمته الرياضية البحتة، ولكنه بمثابة حكاية ملهمة حول الإدارة الذكية لقواعد البيانات والإحصاءات.

41 ــ “الكفارة”
هناك أصداء من ديفيد هربرت لورانس، وإدوارد مورغان فورستر، في تشريح إيان ماكيوان لضبط الذاكرة والشعور بالذنب في روايته “الكفارة”، التي تحولت إلى فيلم. وماكيوان كاتب،

“في روايته “الكفارة”، يتتبع ماكيوان كيف يتغير مصير ثلاثة شبان بسبب كذبة فتاة شابة في ختام يوم حافل في منزل ريفي في عام 1935”
ومسرحي، ومنتج أفلام، وروائي، وكاتب سيناريو، وكاتب عمومي، من المملكة المتحدة. ولد في ألدرشوت عام 1948، وعضو في الأكاديمية الأميركية للفنون والعلوم، والجمعية الملكية للأدب.
في روايته “الكفارة” يتتبع كيف يتغير مصير ثلاثة شبان بسبب كذبة فتاة شابة في ختام يوم حافل في أحد المنازل الريفية في عام 1935، حيث يقودنا الكاتب إلى قصة جريمة وعواقبها على مدى 6 عقود، بداية من ثلاثينيات القرن العشرين، والندم مدى الحياة، والرعب من الحرب والانعطافات المدمرة التي يتتبعها في تأمل أنيق بروح ملاك، ومهارة شيطان ذكي.

عن ضفة ثالثة

قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق