أحفر بئرًا من الملح في القلب “ترجمات للشّاعر البرتغالي ألبيرتو”

آلبيرتو: هو الاسم الذي اتّخذه الشّاعر والرسّام والمحرر ومعدّ البرامج الثقافية البرتغالي “ألبيرتو رابوسو تافاريس”.

ولد ألبرتو في العام 1948 في كويمبرا في البرتغال، وتوفي عام 1997 في لشبونة. درس الرسم في المدرسة الوطنية العليا للهندسة والفنون في بروكسيل، وقضى فيها من العام 1967 حتّى العام 1974، وحين عاد إلى البرتغال، فتحَ مكتبة ودار نشر.

يعتبر ألبيرتو من أهم الأيقونات الأدبيّة الكويريّة، في تلك الحقبة، في تاريخ البرتغال.

كرّس حياته للأدب، شعرًا ونثرًا، رغم جهود الكثيرين لطرده من القرية الّتي أقام فيها وكوّن صداقات حياته في ربوعها، والتقي بحب حياته فيها، هذا الحب الذي لم تكن البرتغال مستعده له بعد، إثر سقوط النظام الديكتاتوري وهيمنة شبحه على البلاد.

له في الشعر: كتاب العودة 1989، الحياة السريّة للصور 1990، الخوف 1998.

في النثر: الملاك الغبي 1993، يوميّات 2012، وكتب أخرى.

أحفر في القلب بئرًا من الملح

أحفرُ في القلب بئرًا من الملح

كي أمنحَ الشّراب للمسافر الّذي كنتُه

أترك للريح أن تجرّ معها قافلة الأوهام اللامتناهية

وأقول:

دع كلّ شيء يغرق في استلقاءات الصّباح،

دع الأشياء جميعها تصمت

ودع لسانًا من النار، يستعرُ في الكتب التي سوف لن أكتبها.

2

 من الآن فصاعدًا

أتخلى عنكَ للأبد،

لصمت من نثر أبياتًا في البرتغال

في السابعة والثلاثين أنت، مثل رامبو

ربما قد حانَ الوقت لتشغل نفسك بالتّفكير في الموت.

 مروّض القمر

 نتّكئ على منزل متنقّل

نشربُ السّانغريا *

نتحدث بينما نحرقُ الليل قرب البحر

والرّيحُ العذبة تفاجئنا بأيدٍ موتورة

حول الكؤوس الملثومة

رقة نظرة ما

ليست كافيةً لخداع ثمالة الحبّ النّاقص

أعلم أنك ما تزال تحتفظ ببعضِ الشباب في ابتسامتك هذه

أمّا أنا، فأنني أنقّع شفتيَّ وحسب

مدمنًا على الكلمات

وليس لديّ سوى القليل منها كي أبوح بها لك.

ألمسك على كتفك، أقطع لك وعودًا، فتضحك

بينما نكتشفُ رفقةَ نبيذ الصمت المتواطئ،

شبكةً من الملح المضيء

تهتزّ في المكان الذي يهبطُ فيه الليل

سننجو من ضياعِ الحبّ

نشرب أكثر

حتّى لا نحتفظ سوى بالرغبة

وكي لا يبقى أي حبّ بيني

وبينَ الصبيّ الذي من عادته أن يغرس سكينًا أشقر

في كتف البحر

” الحياة محطّة قطار، وعمّا قريب سأرحل، ولن أنطق بحرفٍ إلى أين” *

أصمتُ، عارفًا أنك ستقود بي، عائدًا إلى المنزل

مصعوقًا

عبر طريق الشاطئ

وطالما لن أقوى على فتح عينيّ مجددًا

سوف لن تتركني

وكلّي ثقةُ بهذا:

بقفصكَ المليء بلطف الأقمارِ المسالمة.

******

 هوامش:

1سانجريا: مشروب كحوليّ، نشأ في إسبانيا والبرتغال، ويتم تحضيره عن طريق خلط بعض أنواع الفاكهة، بأحد أنواع النبيذ.

2مقطع من رسالة للشاعرة الروسية ماريّا تسفيتايفا، موجهة إلى الشاعر بوريس بوسترناك. وقد ضمنه الشاعر بالفرنسيّة.

قد يعجبك ايضا مشاركات هذا المؤلف

أضف تعليق

Share This