دفاعاً عن المكتبة

ما زلت أذكر أوّل بطاقة مكتبة اقتنيتها. لا بدّ أنّ ذلك كان قرابة عام 1957. أخذتني والدتي إلى المكتبة العامّة عند باترسي بارك رود Battersea Park Road وقامت بتسجيلي. كنت منتشياً. كلّ تلك الكتب ! وكان مسموحاً لي أن أستعير منها ما أريد. وأتذكّر…