العدوى، وفقاً لابن الخطيب / سمير عطاالله

رفض العرب ما سمي "العولمة" باعتبارها ظاهرة غامضة سوف تغير في الهيكليات القائمة والانماط السائدة. وقد رفضوا الديموقراطية من قبل باعتبارها "اختراعا صهيونيا"، فيما السبب الحقيقي ان هذه "البدعة" التي بدأها افلاطون، تخفف سلطة الانظمة ونفوذ…