كُتَّابٌ لَمْ يَجْلِسُوا القُرْفُـصاءَ حَتَّى يقرؤوا

نحنُ بإزاءِ ربيعٍ جديدٍ للكتابةِ أكثرَ منه للثَوْرة. إنّه يتخلقُ وسط لهيب بركانِ الاتّصالِ الّذي لن يهدأ قريبًا. ومن بَيْنَ تخوم، ومتون، هذه الكِتَابَة العربية الولودة، والمتوثبة نحوَ مجدِها، يترسمُ أيضا عالمٌ للقراءِ جديدٌ،…

اتفاق غير مبرم بين الأصولية والدولة التسلطية / كرم الحلو

ثمة اتفاق ايديولوجي بين الاصولية والدولة التسلطية رغم ان الظاهرتين تنازعتا المجتمعات العربية وهيئاتها الاهلية والسياسية والاجتماعية والحزبية منذ الثمانينيات من القرن الماضي، ان سلماً ـ انتخابات نقابية وبرلمانية ـ وان عنفاً ـ مواجهات دموية…

السودان في زمن المد الأخواني

وقوع السودان في هامش الدول المتلقية لفكر تنظيم الاخوان رسخ القناعة لدى مستنيريه، أكثر من غيرهم في المنطقة الملتهبة الآن، بأن التميمة الإسلاموية لا تعمل بتضاد مع التعدد الثقافي فحسب، وإنما تقاتلها احتقارا، وكرها، رغم أن هذا التعدد هو الذي…

“نبي” جورج طرابيشي / سعيد ناشيد

هو إنسان كالناس، يحمل شيئاً من محاسن البشر وكثيراً من نواقصهم : يجوع ويشبع، يشتهي ويقنع، يعشق ويتوجع. لا عصا يشق بها البحر أو يجعلها تبدو حيّة تسعى، لا يكلم الموتى ولا هو يفهم لغة النمل إذا النمل تكلم. لا يفسر أحلاماً ولا يعالج أسقاماً. لا…

مهمة لوثر كينغ التي لم تكتمل / جيسي جاكسون

دُشن النصب التذكاري للدكتور مارتن لوثر كينغ أخيراً، في حديقة "ناشيونال مول" في واشنطن. وبذلك ينضم الدكتور كينغ إلى غيره من رموز أميركا، بمن فيهم لنكولن وجيفرسون وواشنطن وروزفلت. وقد تضمن النصب تمثالاً من الغرانيت، يبلغ ارتفاعه 30 قدماً،…

الذكرى الـ 112 لميلاد بورخيس كلّ ما نراه مهدّد بالدمار / أنطوان نجم

عندما عاد بورخيس في عام 1921 إلى بينوس آيريس، بعدما أمضى حوالى الـ 16 عاما متنقّلا بين سويسرا وإسبانيا، وبدأ مشواره الأدبي ككاتب من خلال نشر قصائد ومقالات في مجلّات أدبيّة. كانت أولى مجموعات بورخيس الشعريّة تحت عنوان "حماس في بينوس آيريس"…

«بيـوتيفـــول» / عباس بيضون

«بيوتيفول» التي تعني الجميل في الإنكليزية ليست في الفيلم المعنون بها سوى غلط إملائي. هذا يناسب فيلماً ليس الجمال فيه أكثر من غلط طبيعي. يعيدنا الفيلم إلى زمن كانت السينما فيه أخت الأدب الكبير في تصديه للدراما الإنسانية في تناقضاتها وتجاذبها…

حين لا تعود قوّة الطاغية كافية لحمايته / عيسى مخلوف

هناك من يتساءل بنبرة تدّعي البراءة: لماذا كلّ هذا الحراك في العالم العربي؟ انظروا إلى تونس ومصر. راقبوا ماذا حلّ بهاتين الدولتين العربيتين بعد اقتلاع زين العابدين ومبارك. هل تجدون أنّ الوضع هناك الآن أفضل ممّا كان؟ أصحاب هذا التساؤل يؤيدون…