خلق الكون في تصوّر أهل السنّة (2)

2.1. الماء والريح والعرش يقول الكسائي:"ثم خلق سبحانه وتعالى بعد ذلك درة بيضاء في عظم السماوات والأرضين لها سبعون ألف لسان تسبح الله تعالى بسبعين ألف لغة قال كعب رضي الله تعالى عنه ولها عيون لو ألقي فيها الجبال الرواسي ما كانت إلاّ كالذبابة…

خلق الكون في تصوّر أهل السنّة الثعلبيّ والكسائي أنموذجيْن (3)

2. الأرض والسماء وما بينهما يتجه النصّ التكويني بعد بيان الخلق الأوّل إلى بيان خلق الأرض والسّماء وما بينهما. والإطاران عالمان متجانسان من ناحية إذ هما من جنس واحد (الماء والنظر) وهما متناظران متمايزان من ناحية أخرى. وعن هذا…

خلق الكون في تصوّر أهل السنّة (4)

2.2. السماء نجد في مدوّنة أهل السنّة نصوصا كثيرة تحدثنا عن خلق السماوات وعن «عُمَّارِهَا» وأهمّ هذه النصوص نصّا الكسائي والثعلبي، وسنعمد إلى نص الكسائي لإيجازه ودقته وثرائه دون أن نغفل ما يمكن أن يثريه من نص الثعلبي. يقول الكسائي: "…

خلق الكون في تصوّر أهل السنّة (5)

403 Forbidden 3.2. الملائكة: إنّ اعتناء أصحاب القصص والتاريخ بالملائكة اعتناء بالعنصر الذي يعطي لفتق السماوات والأرض معنى، العنصر الذي تتجلّى فيه الحياة في السماء، فتخرج بذلك من السكون البدئي إلى حركة مخصوصة هي حركة عبادة الأصل الأوّل…

خلق الكون في تصوّر أهل السنّة (6)

3. الجان والجن وإبليس: يأتي الحديث عن الجان والجنّ وإبليس بعد أن استقرّ الكون واستقرّت الكائنات فيه في انسجام ونظام يقوم على تمجيد الفاعل الأوّل صاحب الكون. غير أنّ حالة الانسجام والسّكون والنظام البدئيّة هذه ما لبث أن دخلها اضطراب…