سؤال التغيير والدولة الديمقراطية!

يقال إن من يرغب عن أمر ما، لا يعجز عن اختلاق الذرائع والحجج لتسويغ رفضه وتبرير إحجامه، ربّما هذا هو حال أنظمتنا العربية مع التغيير الديمقراطي، فهو مرفوض ودونه الأبواب موصدة لأسباب يعاد تجديدها وتكرارها كحكاية إبريق الزيت، مرّة بحجّة المخاطر…

عمر أميرالاي: الإنسان العادي والنكرات ضحايا السياسات / جو معكرون

في أواسط شهر أيار من عام 2006، كان لدي فرصة لقاء المخرج السينمائي عمر أميرالاي خلال زيارة قام بها الى نيويورك. عرض اميرالاي في حوار وجداني وجهة نظره حول الحياة والسينما والموسيقى والوطن السوري. نشرت حينها جزءا صغيرا من هذا الحوار والجزء…

رؤية عربية للمسألة الكردية….

من زاوية منهجية شجعت مسارات التنمية السياسية في العراق واختيار جلال طالباني رئيساً للبلاد، ثم تطور الحراك الكردي في سورية، على النظر عربياً الى المسألة الكردية من منظار مختلف، ليس على أنها وضع غريب أو حالة ملحقة أو شيء مرفوض قومياً ومنبوذ…

سمير قصير يتألق في زمن الثورات العربية!

هي الذكرى السادسة لاستشهادك في الثاني من شهر حزيران، لكنها ليست ككلّ ذكرى، لا تأتي رتيبة، روتينية أو مجرّد أداء واجب أو محطة لتجديد الأحزان على رحيلك المبكر، بل تأتي في زمن خاص جداً، زمن ليس ككلّ الأزمان، ضاجّ بتفاصيلك، وصاخب بفرح…

التحول الديمقراطي ومفاهيم الثورة والتغيير والإصلاح

بعد غياب، يعود اليوم مصطلح الثورة للتداول في توصيف ما جرى ويجري في تونس ومصر وما يشهده غير بلد عربي من تحركات شعبية واسعة تنادي بالديمقراطية، لكنه مفعم هذه المرة، وأكثر من أية مرة، بالرغبات والانفعالات الوجدانية، ربما بسبب شدة توق الناس…

ملاحظات حول الفكر الليبرالي في مجتمعاتنا العربية!

مع تنامي موجة التحولات الديمقراطية التي تشهدها المنطقة العربية ودشنتها ثورتا تونس ومصر، ومع الانتشار اللافت لشعارات الحرية وحقوق الإنسان، من الطبيعي أن ترتفع حرارة الحوارات بين المثقفين والنخب السياسية حول ماهية الخيار الليبرالي، ما الذي…

المثقف السوري والتحدي الراهن…

لم تثر مسألة الثقافة ودورها في الحياة العامة السورية بالصورة الساخنة التي تثار فيها اليوم جراء المبادرات التي يقوم بها مثقفون سوريون على غير صعيد لوقف التدهور الحاصل ومواجهة أزمات المجتمع المتفاقمة، كان أوضح صورها بعد ما عرف بربيع دمشق،…

الديمقراطية وأزمة الوطنية العربية!

كان لافتاً إصرار أحد المثقفين التونسيين على التحدث بلهجة بلاده في حواره مع مراسل إحدى الفضائيات العربية، مجاهراً بالقول أن هذه اللهجة صارت عنده اليوم موضع اعتزاز وكرامة، وكأنه بموقفه هذا يظهر روحاً وطنية جديدة ما كانت لتظهر لولا أن…

في ذكرى الحادي عشر من سبتمبر: الإرهاب وسؤال الجدوى!..

بعد ست سنوات من التفجيرات التي طاولت برجي التجارة العالمية في نيويورك ومبنى البنتاغون في واشنطن، يبدو نوعاً من العبث البحث عن الفائدة السياسية من هذه العملية، ويظهر للعيان كما لو أنها لم تخضع لمنطق أو تستوطن غاية ولم تبحث عن تبريرها لا…