في أنّنا نساق بالطّبيعة إلى الموت وبالعقل إلى الحياة

المقابسة الثّامنة والخمسون سمعت أبا سليمان يقول: نحن نساق بالطّبيعة إلى الموت، ونساق بالعقل إلى الحياة، لأنّ الّذي هو بالطّبيعة قد أحاطت به الضّرورة، والّذي بالعقل قد أطاف به الاختيار، ولهذا الفرق الّذي استبان وجب أن نستسلم لأحدهما ونتحرم…