رسالة في ماهيّة العشق

كلّ واحد من الهُوِيَّات المدبَّرة لمَّا كان بطبيعته نازعًا إلى كماله الّذي هو خيريَّة هُويَّته المنالة عن هُويَّة الخير المحض، نافرًا عن النقص الخاص به، الذي هو الشَّرِّيَّة الهيولانية والعدمية، إذ كل شر فمن علائق الهيولي والعدم، فبيِّنٌ أن…