التّدرب على الحريّة

أعترف بأنّي لا أستطيع التّعود جدّا على هذا الاستثناء الّذي يلجأ إليه أيضا أناس ذوو حسّ سليم، وهو أنّ شعبا مّا (بصدد إنشاء حريته المدنيّة) غير ناضج للحريّة، فأقنان مالك عقاريّ غير ناضجين بعد للحريّة، وكذلك النّاس، فهم أيضا غير ناضجين بعد…