مطرٌ يا كاظمَ الغيظْ

مطرٌ لمدينةٍ بلا هويّة عصافيرُ لتوقظَ النّيام أيّها الغارقُ في غوايةِ الحياد ْفلتغتسلْ بدمعِ الأمّهات لا تكن كالطّريقِ الوحيدِ فإنّ العتمة آخرك ْلا تدع "خربشاتِ" الخوفِ داخلكَتجرحُ الفؤاد ْإنّك ابنُ الطّين ِو المطر…