هل هي مداولة الأيّام بين النّاس والشّعوب والأمم، أم غياب الإرادة؟

في سنة 1959 حين إصدار تونس لدستورها بعد الاستقلال؛ الذي كان مدنيّا حضاريّا قياسا بزمانه، لم تكن أغلب دول الخليج موجودة أو أنّها غارقة في التخلّف موغلة في البداوة مستسلمة لما تعتبره قدرا محتوما محرّم تغييره، حالهم في ذلك حال التّونسيين وفي…

العراق… ما للتعليم العالي وحُجْر بن عَدِي؟! / رشيد الخيّون

قامت جماعة مسلحة بتفجير ضريح الصحابي حُجْر بن عَدِي (قتل 51 هـ)، السادس من مايو 2013. كان عملاً طائشاً لا يرقى إلى جماعة تصف نفسها بالتزام الدين والجهاد ضد مستبد، حسب ما تدعي تلك الجماعات. قد يكون هذا الفعل من لدن الحكومة السورية، مثلما…

جمال الغيطاني: حُـكم «الإخوان» هزيمة للدولة المصرية الحديثة / أحمد مجدي همام

للروائي المصري جمال الغيطاني نحو خمسين كتاباً، أبرزها «الزيني بركات»، و «شطح المدينة»، و «التجليات»، و «أوراق شاب عاش منذ ألف عام»، و «ساعات». بدأ الغيطاني الكتابة ضمن ما يسمى جيل الستينات، إلا أنه وجد لنفسه مساحته الخاصة وراكم تجربة شديدة…

هل المرفوض: انعتاق المرأة أم طريقة تعبيرها؟

إذا كان ما يجر ي من تشنّج وغضب ضدّ ما بدر من البنت "أمينة" ومن رفيقتيها من منظمة "فيمن" كان من أجل طريقة التّعبير عن أفكارها، فهنّ ونحن والجميع مع حرمة الجسد... نرفض الطريقة، ولكن بهدوء ودون ثورة وعنف، لأنّ الخطأ صفة الإنسان ولكن بتفاوت،…

تظاهرات اسطنبول لحماية النظام… لا لإسقاطه / حازم الأمين

ردد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في أعقاب انتفاضة ساحة تقسيم ما قاله الرئيس السوري بشار الأسد عند بدء الثورة السورية، حرفياً. الأول قال: «من يقول ان ما يجري في ساحة تقسيم ربيع تركي، لا يعرف تركيا»، والثاني قال: «لن تنضم سورية الى…

«عودة زوار الفجر» /وائل عبد الفتاح

«هات ماكينة الكهرباء من تحت يا عسكري.» لم يتخيل الضابط أن يكون رد فعل عبد الرحمن ابن السادسة عشرة على استدعاء إحدى أشهر آلات التعذيب هو الضحك. الضابط محترف مثل غيره في صناعة «أفلام رعب» يومية، وها هم يعودون الى هوايتهم/مهنتهم القديمة بعد…

في الذكرى الأولى لوفاة غسان تويني: هاجسُهُ بناء الدولة الحديثة في لبنان / مسعود ضاهر

ولد غسان تويني عام 1926، عام إعلان الدستور والجمهورية اللبنانية في عهد الإنتداب الفرنسي. آنذاك، كانت الصحافة الحرة في لبنان الكبير تخوض معركة شرسة في مواجهة رقابة صارمة تبدأ بمقص الرقيب، وصولا إلى ما تفرضه عدالة سلطات الانتداب وجيشها…

ماذا يحدث في تركيا؟ / السيد ولد أباه

رغم أن شعارات «الربيع العربي» ترددت في «ميدان تقسيم» بوسط إسطنبول خلال الانتفاضة الحالية التي هزت تركيا، فإن المقارنة مع حركية الاحتجاج العربي لا تخلو من تعسف ومبالغة. سمعت أيضاً في ميدان «تقسيم» شعارات التمرد الطلابي الأوروبي في مايو 1968،…

هل يمكن الحديث عن ربيع تركي؟ / حسن شامي

من السهل جداً على أي كان، خصوصاً في بلدان الربيع العربي، أن يرى في حركة الاحتجاجات التركية ضرباً من الترف والبذخ العاطفيين. من أجل حديقة وبسبب قطع بضع أشجار؟ يقول الواحد مستهجناً. ونستهجن أكثر أن تجري المقارنة بين تمرّد باذخ في جماليته…

آسف يا وطني

لم تعد العقوق تعريفا حصريا لتنكر الأبناء لوالديهم، بل أصبحت أشمل من ذلك بكثير، لأنّ من يتعمّد قتل أخيه الإنسان هو عاق لإنسانيّته وديانته، ومن يلحق الضّرر بالوطن هو عاق لوطنه ومواطنته، ومن يتنكّر لموروث الأجيال السّابقة وما…