“سيدي رمضان” والتونسي الذي يَشْرُبُ ولا يُدْمِنُ!

مساء يوم الأربعاء من هذا الأسبوع بدأت تخيّم ظلال شهر رمضان المقدّس وأجوائه وتباشيره على مدينة تونس، وحين حلوله يوم الخميس يتبدّل إيقاع المدينة وسماتها وتتغيّر ملامحها وتعابيرها ورائحتها، فتتديّن على طريقتها وتمارس طقوس صومها الذي لا يخلو من…

تونس: “الفاطرون” في رمضان هل ينقرضون؟

شهر رمضان في سبيله للرحيل، مثل عادته في كل سنة، مبقيا بين المسلمين وعدا بالعودة، لا يتخلّف عنه، في ميقاته المعلوم من السنة القادمة والسنين التي تليها، في دوام لا يعرف وهنا ولا زوالا، بما يجعل المؤمنين به يقيسون أعمارهم الفانية بحلوله ورحيله…

الفيضانات التونسية: سقف بيتي حديد… ركن بيتي حجر!

كان الحدث الذي شغل الناس في تونس خلال هذه الفترة الأمطار الفيضانية التي اجتاحت البلاد في اليوم الثاني من أيام عيد الفطر مخلفة عديد الضحايا البشرية والخسائر المادية وهلعا وترويعا للكثير من الأهالي التي كانت مناطقهم عرضة للطوفان. اختلفت…

فتحي بن سلامة لـ”لأوان”: الديمقراطية هي لحراسة الفراغ! أزمة العالم العربيّ الإسلاميّ…

أجرى الحوار: حسن بن عثمان لعلّ فتحي بن سلامة لا تعرّفه صفة البروفسور ولا الدكتور ولا الأستاذ، لعلّ تعريف فتحي بن سلامة شبه الأكيد في منجزه العلمي وفي ما يطرحه وفي بعض قوله ووجهات نظره. تمتنع اللغة على أن تنسب لسيغموند فرويد، مثلا، صفة…

سلمان رشدي مجدَّدًا: آيات شيطانيّة، وكُتّابٌ أشْطَنُ!

أغبط عموم الغرب حقيقة. لا أحسد الغرب، إنما أغبطه. والغبطة هنا هي أمنية لنا نحن غير الغربيين، من أجل أن نتمتّع، في يوم ما، بالذكاء والخيال والتخطيط وإدارة الأمور على النحو الذي يدير به الغرب معارفه وعلومه ورغباته وغرائزه ونزاعاته وغزواته…

فتحي بن سلامة لـ”لأوان”: الديمقراطية هي لحراسة الفراغ! أزمة العالم العربيّ الإسلاميّ…

أجرى الحوار: حسن بن عثمان لعلّ فتحي بن سلامة لا تعرّفه صفة البروفسور ولا الدكتور ولا الأستاذ، لعلّ تعريف فتحي بن سلامة شبه الأكيد في منجزه العلمي وفي ما يطرحه وفي بعض قوله ووجهات نظره. تمتنع اللغة على أن تنسب لسيغموند فرويد، مثلا، صفة…

أحزان المسلم الأخير

أتكلم هنا عن الإسلام. عن احتمالات العقيدة وما أنتجته العقيدة. أتكلم، بشكل بعيد، عن الإسلام وعن مناصريه وخصومه. عن حضوره في اللغة والمكان. حضوره الديني العقائدي وحضوره الحضاري. أتكلم بما يستدعيه الكلام حين يرغب الكلام أن يكون هواجس كتابة.…

الكاتب في محيطه وفي أعالي المحيطات وأسفلها

ثمة دائما ما لا يُرى مباشرة في معادلات الحياة الأدبية العالمية، التي هي غربية بالأساس، بمعنى أوروبية وأنكلو سكسونية. من جهة هناك الكتّاب الأكثر شهرة والأكثر مبيعا، ما يسمّى كتّاب البيست سيلرbest-seller ، والذين هم في الغالب حكّاؤون حواة،…

معرض “لحظات فضاء” للفنان التونسي مراد الزارعيٌ: وجوه من أطياف اللون البشري

لا يمكن تقدير ما فعله الفنان الحبيب بوعبانة بالفضاء التشكيلي والثقافي التونسي. مازالت أصداء خطواته المترنحة الثقيلة يتردد صداها بقوة رغم وفاته منذ خمس سنوات. ومازالت أنفاسه اللاهثة المتلاحقة تُسمع في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة، حيث…

الهذيان المقدَّس لمسلم راهن حزين

أحيانا، حين يتم طرح مسائل من مثل النقد والإبداع، يٌخيّل للقارئ أو للسامع أو للمتابع أن الحديث يدور حول اللفت والطماطم والبقدنوس، من فرط التعميم والتعويم و"التفشليم"... يا سادة الإبداع نادر ندرة النقد أو أشدّ؟ ثم هل حقا ثمة نقد وثمة إبداع؟…