أرامل ديالى عيونهن على «الخاطبات»… أملاً بحياة زوجية جديدة / محمد التميمي

أرامل في محافظة ديالى العراقية يتمنين أن تحقق لهن «الخطابات» املهن بالارتباط ثانية، بعدما تسببت أعمال العنف والحروب بفقد ازواجهن، فيما يعتقد عدد كبير منهن ان فرصة زواجهن مستحيلة، بسبب العمر او الأطفال... او الطائفة. وتؤكد يسرى خضر، المسؤولة…

سقوط أحزاب «الإسلام السياسي» / محمد مشموشي

المحصلة الأهم للثورات العربية، بعد إسقاط ديناصورات الحكم في البلدان العربية (ما بين ثلاثين وأربعين عاماً من دون توقف)، هي سقوط ما يسمى «الإسلام السياسي» الذي وصل إلى السلطة في بلدين منها على الأقل (مصر وتونس) فكشف بسرعة قياسية أنه غير مؤهل…

حرائق “الحارقين”: جذور و دلالات

قام جمع من المهاجرين "السرّيين" (في الأسبوع الثالث من شهر فيفري) بمحاولات هرب جماعي ثم بإحراق عنابر من معتقل " لمبدوزا " الإيطالي المنعوت في بعض الصحف الايطالية و عند الناشطين الحقوقيين بـ"غوانتنامو المتوسّط " وفي نفس الوقت تقريبا قامت…

إنهم يهدمون شارع الرشيد! / فاروق يوسف

مفتوناً بها، أتساءل: كيف يمكن أن تكون مدينة على هذه الدرجة من الأنوثة؟ ليس كمثلها شيء. لقد سلبني جنونها القدرة على المقارنة. الجميلة بين الجميلات هي ليست واحدة منهن. قبحها الراهن ليس منها. هي موجودة لذاتها. قبل أن يكون الجمال ومن بعده. ليست…

في أداء النّخبة العربية المثقفة: استفاقة ما بعد التقاعد

هل الإحساس بالهامشية هو الذي يجعل مجموعة كبيرة من عناصر النخبة المثقفة بالبلاد العربية تطرق باب التجذّر والراديكالية في محاولة لاسترداد عضويتها الفعّالة ودورها الريادي والطلائعي بوصفها أنتلجنستيا مناضلة ومضحّية من أجل عملية التغيير الشامل؟…

قد لا يستحقها.. ولكنه يحتاجها! مأمون فندي

ما أحوج أوباما إلى جائزة نوبل للسلام، بعد أن اختفى انبهار أميركا برئيسها الأسود في أقل من ستة أشهر، وبعد أن ظهرت على سطح الجسد السياسي الأميركي دمامل العنصرية، وزادت نسبة التهديدات بقتل الرئيس بصورة علنية من اليمين المتطرف بدرجة غير مسبوقة…

تونس: نهاية الثورة «المرحة» ؟ / محمد الحدّاد

وصف ثورة بصفة المرح قد يكون صادماً، لأن هناك مئات من الجرحى والمصابين لا يمكن أن يشعروا بالمرح وهم يشاهدون ما آلت إليه الأوضاع، وقد يشعرون بالكثير من الإحباط لأنّ تضحياتهم ربما تذهب سدًى. مع ذلك، ليس من المبالغة القول إنّ الثورة التونسية…

ممّا كتبه الطاهر الحدّاد ولم ينشره: “الهمّج والعنّت والعجّز”

عاش المصلح المستنير الطاهر الحداد 36 سنة فقط ( 1899-1935) وكانت حياته القصيرة حبلى بالعطاء والنضال الفكريّ والمعرفيّ بل إنّ إقدامه الجامح على ترويج أفكار الانعتاق والاستنارة وتحرير المرأة هو الذي جلب له العزلة والانكسار فكان الكمد المؤذن…

عندما يكتشف التونسيون تاريخهم من خلال قناة الجزيرة
عبد الواحد المكني

بثّت قناة الجزيرة يوم 18 ديسمبر شريطا وثائقيا بعنوان "اغتيال حشّاد" دام قرابة الساعة، وخصص البرنامج الذي نشطّه مؤرّخون وقياديّون نقابيون تونسيون للحديث والبحث حول ملابسات اغتيال الزعيم الوطني والنقابي التونسي فرحات حشاد، وقد تمّ اغتياله…

ادوار سعيد: انشطار الهوية/ أمجد ناصر

لا أظن أن إدوارد سعيد كان محتاجاً لـ 'الجرأة' وهو يسطر مذكراته 'خارج المكان' كيما يشتهر او يسلط الأضواء عليه بعد خبو، على ما يفعل بعض الذين كتبوا سيرهم منطلقين، إما مما هو 'غرائبي' أو مما هو 'صادم'. فإدوارد سعيد هو كما تقول العرب علم على…