المِشْكَاة

(للشهداء عيْنٌ أخرى لا تنفكّ ترى)تِلْكَ الّتِي تَسْبِقُ ثَغْرَهُ باِلابْتِسَامِ وَنَشْرِ سِمْطٍ مِنْ وُعُودِ الغَمَامِ وَعَطْرِ شَايٍ شَمِلٍ عَلَى مَدَى سَجْعِ اليَمَامِ،تِلْكَ الّتِي تُثْمِرُ أَجْرَاسًا عَلَى شُرْيَانِ الرُّخَامِ تَدُقُّ…

تَحْتَ كَشَّافِ الذُّرَى

كَبِدِي جَدْوَلٌ لاَ يَكُفُّ عَنِ السَّيْلِوَصَبِيبُهُ لاَ يَنْفَكُّ يَزِيدُمِنْ أحْشَاءِ هَذِي الأرْضِ صَبَاحُهُوَعَلَى دَوْحَةِ الشُّهَدَاءِ يَبِيدُ، أحْصِي فِي خَانَاتِهِ الصَّاخِبَةِ…