أنتيقون أو في الحاجة الى براديغم هووي بديل

يبدو أنه ليس أشد عسرا من تناول الاختلاف بالتنظير فخلفيته هي كل ما هو حيوي و متعلق “بالبيو تنوع” بما يتضمنه من مسائل اجتماعية وثقافية وسياسية. فمسألة “التعدد” و“الاختلاف” تنطوي بين ثناياها على نزعة “بيو سلطوية” وعلى فعالية سيادة تروم الحفاظ…