الفاتنة والطّرطور

“واللهِ مَا رَأَيْتُ كَهَذِهِ الأَرْضِ أُنْثَى تَضْبعُ وَتَعْوِي مِنْ قِلَّةِ الصَّبْرِ. أَفَلَيْسَ لَهَا مِنْ ذَكَرٍ فَحْلٍ يَسْتَطِيعُ الضِّرابَ؟” (محمود المسعدي، مولد النسيان) استلقى على أريكة عجزه عاريا.. وعرق الهزيمة لا يزال يتصبّب من…