على رصيف العمر

كبرنا...وصلنا إلى رصيف العمر الكالح..غادرنا حقولنا كأسراب العصافير حينما تترك أعشاشها، تركناها كأسفار وحفريات في مجاهل الذّاكرة، لكنّنا حتمًا لن نغادر أحلامنا حتّى نراها مشرقة كما هي في الأهازيج. هجرنا مدارسنا وساحاتها لكنّنا لن نتخلى عن…

أكثر من علامة

الأعناق تتفقد سكاكينها الحادة كي تليق بدمها الحارالدموع تبحث عن مآقيها الطريةلتتدحرج ملئ أحزانهاالهراوات تفتش عن أجسادها الرطبة كي تهوى بكل ثقلها على نقاء الأصابعالغريب يصعد السلم الموسيقي لكنه يقع محطماً كنوتة شاردةذلك الوجه المنتفختطارده…