الشَّكُّ واليقين الدّينيُّ عند الغزالي

يراهن رجال الدّين وخاصَّة المتأخرين منهم على “تميّز” الدّين الإسلاميّ عن بقية الأديان ببراهين قاطعة وأدلَّة دامغة لا ينكرها إلاَّ جاحد. ثمَّ إذا تحقَّق أحدهم من هذه الدَّعوى.. تشكَّك أو ارتدَّ! كما حدث -أو كاد- مع حجَّة…