ألمانيا السّوداء

"أنت شديد السّواد كالخراء... أنت لم تكبر على نحو سويّ" ص 31 تلخص هذه الجملة، الّتي سمعها وهو طفل في المدرسة، المسار الحياتي، والنّفسي، للصّحفي الألمانيّ الأسود مارفن أوبونغ، الّذي وُلِد لأب من غانا وأمّ ألمانيّة، ولا يعرف سوى ألمانيا بلداً…

مجتمع موازي أم غيتو؟

مثَّل أردوغان خلال فترة السنوات الماضية من حكمه، حالة استقطاب قويّة لدى الجالية التركيّة في ألمانيا، وبات له التّأثير الأكبر عليها، وتوظيفها لخدمة أهدافه السياسيّة المعلن والمضمر منها، خاصّة في فترة الانتخابات في تركيا. الأمر الّذي دفع…

نقانق، سوريون وألمان

"من يدرك قيمة التّنوع، لا يمكنه أن يفقدها مرّة أخرى" ص216. أحياناً تعكس مصائر الجماعات البشريّة قيماً مّا، تخالف فيها ما تواضع، واتّفق عليه الحسّ السّليم، ومن هذه القيم، مسألة التّنوع والتّعدد بكلّ أشكاله، في المجتمع. في الحالة…

سلافوي جيجك “كلص في وضح النَّهار”

يرى الفيلسوف السلوفيني سلافوي جيجك أنّ العالم يسير قدماً باتّجاه الكارثة. و تراه ينصحنا بأن نمسك أعصابنا: ففي الكارثة، تكمن الفرصة في عالم أفضل. يشد كتاب "كلص في وضح النهار" القارئ إلى سحره، بمرحه المألوف.  جيجك والتأسيس الجديد للمادية…

ما الوطن حقاً؟

تجربة التشرّد والاقتلاع من الوطن تحتم على المرء، التأمّل والتفكر في ظاهرة الوطن، والمكانة والأهمية التي يكتسبها في عقل ووجدان الفرد والجماعة. وضمن هذا التأمل وصل الفيلسوف الروماني سينيكا إلى خلاصة مفادها، "أن الإنسان بحاجة إلى وطن، ويحن، في…

حين دقّت مسز عايدة بوابةَ الأهل وردّت الولد التائه إليهم / وضاح شرارة

لا يذكر الولد الناشئ أو المترعرع في بعض أسر المسلمين الصيداوية، المدينة الساحلية والمختلطة، أو البنت جبيلية، الداخلية الريفية والشيعية من غير استثناء والقريبة من عين إبل المسيحية ويارون المختلطة، شأني، ابتداءً لـ»علمه» بالمسيحيين، وحضورهم…

رسالة مفتوحة إلى السيد حسن نصر الله: “دولة الله” هي الدولة المدنية العلمانية / رؤوف قبيسي

ترددتُ كثيراً قبل أن أرسل إليكَ هذا الخطاب أيها السيد، تحسباً لكلمة فيه، قد تخدش صورتكَ وتغضّ من شأنكَ، ومن شأن محبيكَ ومريديكَ، وهم كثر في لبنان، وفي دنيا العرب والعالم. مهما يكن، أربأ أن يكون هذا مرادي، ولا أرمي من وراء هذه الكلمات التي…

عيسى ابن مريم سيد أمي / خالد خليفة

حين كنت في السادسة من عمري قالت لي أمي إنها صورة سيدنا المسيح عيسى إبن مريم، مشيرة إلى الصورة المعلقة في صدر غرفة منزل عائلة مسيحية تعيش في حارتنا، التي تقاسمها الأكراد والتركمان ونحن طبعاً العرب مع الأرمن حين كانوا فقراء يعيشون مع المسلمين…