انتفاضات العالم العربيّ (47)

إن المتتبع لدقائق الأمور والتفاصيل الصغيرة في الثورات العربية ومنها سورية تحديدا، سيلحظ بروز تيار واسع الطيف يعمل على رفض أي رأي مخالف أو مساءلة أو نقد لأخطاء الانتفاضة أو التظاهرات أو حتى نكران حصول بعض الأخطاء هنا أو هناك، معتبرا أن الوقت…

كيف نصل إلى التنوير؟ ردا على حميد زناز

يؤكّد الكاتب حميد زناز في مقالته "إسلام التنوير أم تنوير الإسلام" المنشورة في الأوان بتاريخ 6-12-2008 على مقولة أنّ الإسلام كتلة واحدة متجانسة لا تقبل مفاهيم التنوير والحرية والديمقراطية، ولا يمكن لهذا الإسلام أبدا أن يتقبّل…

جراح الروح والجسد : رواية الفضيحة وفضيحة الثقافة

فكرة واحدة لا غير تهيمن عليك بعد أن تنتهي من قراءة "جراح الروح والجسد" للراحلة المغربية مليكة مستظرف. فكرة تنتمي للظلم الذي حاق بهذه الروائية التي رحلت دون أن تلقى احتفاءً نقديّا يليق بما كتبت وأبدعت وفضحت، بل إنّها رحلت وهي…

“المليونير المتشرد” مابين سؤالين :

يمكن القول إنّ فيلم "المليونير المتشرّد" شكّل علامة فارقة في تاريخ السينما، ليس لأنّه حصد الكثير من الجوائز ومنها جوائز الأوسكار، بل لأنّه من الأفلام النادرة في تاريخ السينما التي عبّرت عن عوالم الفقر والتشرّد، وعكست ذلك التناقض الحاصل بين…

المثليّة الجنسيّة (11)

شكلت المثلية الجنسية أحد المواضيع الجاذبة للرواية العربية، وتأتي جاذبيتها من كونها موضوعا مثيرا و مسكوتا عنه في آن. وتناولت الرواية موضوع المثلية بشقيه الذكري والأنثوي، معالجة موضوعا كان يعتبر إلى القريب واحدا من المحرمات الممنوع تداولها…

الجدران اللامرئية : العنصرية ضدّ السّود(4) – نعم… عنصريون

إلى الروائية السودانية رانيا مأمون والشاعر السوداني حسام هلالي، وإلى لون بشرتهما المضيئة كشمس الصباح . أوّل ما قرأت ملفّ الأوان الجديد: العنصرية ضد السّود، تذكّرت زيارتي إلى جنوب إفريقية، البلد الذي عانى شعبه الاضطهاد والتمييز العنصريّ…

رحلة في “تدمر” الذاكرة:

بين البكاء والضحك المهرّب بين ثنايا الكلمات، تعيش ساعات وأنت تقرأ عذابات الشاعر فرج بيرقدار وأحلامه، وهو يسرد بعض الجنون الذي عاشه خلال فترات سجنه الموزّعة على عمر من الخيبات والسجون والزنازين المبعثرة في أرجاء بلاد، أحبّها فأضاعت عمره،…

حراس الهواء: انهيار الحلم وضبابية الرؤية

أتذكر أنني عندما فرغت من قراءة "نيغاتيف" للروائية السورية روزا ياسين حسن في العام الماضي، انتهيت إلى سؤال مازال عالقا في ذاكرتي : كيف استطاعت روزا أن تكتب في نيغاتيف كل تلك الحكايات القائمة على السرد والتوثيق لقصص سجناء تغري كل منها بأن…

بو علي ياسين: أحد وجوه الفكر النّقديّ (10)

أسئلة كثيرة تثيرها فيك كتابات بوعلي ياسين ومسيرته الفكرية، ولكنّ سؤالين اثنين طالما أرّقاني أكثر من غيرهما كلّما قرأت شيئا عنه أو له مرّة أخرى. أوّلهما: لماذا لم يأخذ هذا الكاتب والمفكّر الشهرة التي يستحقّ، ولم يُقرأ حتى اللحظةَ قراءة…