تفكيك أساطير الفحولة (4/4)

في تضامن السّياسيّ والجنسيّ * “أثناء تولّي البابا الجديد منصب البابويّة، يتكفّل أصغر الكرادلة سنّا un diacre بأن يتحسّس بيديه، من خلال كرسيّ مثقوب يسمّى”sedia stercoraria“من وجود الخصيتين، ويهتف: « Duos habet et bene…

تفكيك أساطير الفحولة (3 من 4)

في الطّعام والباه وأكل الأنثى “حدثنا المعتمر بن سليمان قال: قلت لهلال بن أسعر: ما أكلةٌ أكلتها بلغتني عنك؟ قال جُعت مرة ومعي بعيري فنحرته وأكلته ثم أردت امرأتي فلم أقدر على جماعها، فقالت لي ويحك كيف تصل إليّ وبيني وبينك بعير”، الأغاني،…

آفة النّسيان وتحوّلات العلم مقالة في العلم الّذي لا يحتاج إليه

“(...) لِأَنَّهُ قَدْ صَحَّ أَنَّ شَأْنَ الحِسِّ أَنْ يُورِثَ المَلاَلَ وَالكَلاَلَ، وَيَحْمِلَ عَلَى الضَّجَرِ وَالانْقِطَاعِ، وَعَلَى السَّآمَةِ وَالارْتِدَاعِ. وَهَذَا مِنْهُ فِي ذَوِي الإِحْسَاسِ ظَاهِرٌ مَعْرُوفٌ، وَقَائِمٌ مَوْجُودٌ…

الحقيقة في الحكاية أو حين يعود المداس إلى قدميه ‘3″

“الحقيقة في الحكاية”، أو حين يعود المداس إلى قدميه...“إنّي أنا ربُّك، فاخلع نعليك، إنّك بالواد المقدّس طوى.”، سورة طه، الآية 12،لننصت إلى هذه الحكاية“حُكِيَ أنّه كان ببغداد شخص يعرف بأبي القاسم الطّنبوريّ، صاحب نوادر وحكايات، وله مداس له…

الحقيقة في الحكاية أو حين يعود المداس إلى قدميه (2)

من دراما الاستعادات إلى محنة العثرات“الويل لمن تأتي العثرات على يده”، العهد الجديد، الإنجيل كما دوّنه متّى:18،في هذا السّياق الّذي تمتدّ فيه دراما “الاستعادات” من مجال الرّسم إلى ممالك الحكاية يمكننا أن نطرح الأسئلة التّالية: ما الّذي يجمع…

الحقيقة في الحكاية أو حين يعود المداس إلى قدميه (1)

﴿وَلاَ تَمْشِ فِي اَلأَرْضِ مَرَحًا﴾، الإسراء، 73*“الحقيقة في الرّسم”، أو حين يستعيد فان غوغ أحذيته...أصل فعل (وَسَمَ ) (Marquer) هو أثر القدم، أي الأثر الّذي خلّفته القدم في الأرض. وقد كان من عادة مومسات الإسكندريّة في غابر الزّمان أن…