ملائكة بلا رسائل ورسائل بلا رسل في نقد الوعظ الدّينيّ الحديث من منظور وسائطيّ

يعود الفضل الأوّل والأخير إلى الرّوائي الرّوسي دوستويفسكي والفيلسوف الألماني نيتشه في إدراجهما مفهوم الأبله l'idiot في الخطاب الدّيني الحديث. فلهذا التّعبير مزيّة مكّنتنا من التّمييز بين مفهومي الأبله والملاك. فإذا كانت اللّغة العربيّة…

أعراض دون كيخوته أو حالة محمد الطالبي في كتابه ” ليطمئن قلبي “

لعلّ عظمة الفنّ والأدب تعود بالدّرجة الأولى إلى أنّ قدرتهما الفائقة على الخلق لا تقتصر على ابتداع الأعمال الفنّيّة الرّائعة والآثار الأدبيّة الرّائقة، ولا على تجاوز ظروف نشأتها الأولى فتجذب إليها، وهي تعبر التّاريخ، جمهورا متجدّدا من…

حيرة الإنسان الدّينيّ اليوم

من هو الإنسان الدّينيّ؟ هو بصفة عامّة فرد في علاقة بالله وهو بالضّرورة فرد خارج العالم، فلا يمكنه بالضّرورة أن يكون فردا في العالم. فالزّاهد المتعبّد أو الصّوفيّ أو المترهّب، وحتّى ذاك الّذي يصلّي كلّ يوم ويؤدّي فرائضه، إنّما هي تسميات…

نصيب الشّيطان: أو من الخلاف إلى الاختلاف في كتاب فوزي البدوي” وجوه الخلاف في الإسلام بين الأمس…

ربّما احتجنا أن نستعير من ميشال مافزولي Michel Maffesoli عبارة العنوان من كتابه " نصيب الشّيطان " () لنعبّر بها عن أمور أخرى غير بعيدة عمّا عناه من تلك العبارة. ذلك أنّه يكفي أن يكون لفظ الشّيطان ماثلا معناه في الأذهان مدوّيا صداه في الآذان…

فساد الصورة في شعر باسط بن حسن

الفساد زوال الصّورة عن المادّة بعد أن كانت حاصلة تعريفات الجرجاني يقال: ما الفساد؟ الجواب: خروج الشّيء من الفعل إلى القوّة التّوحيدي: المقابسات، المقابسة91. *** لعلّه آن أوان العزوف عن كلّ الرّواسم الّتي رافقت لفظ الحداثة كلّما رمنا…