آفة النّسيان وتحوّلات العلم مقالة في العلم الّذي لا يحتاج إليه

“(...) لِأَنَّهُ قَدْ صَحَّ أَنَّ شَأْنَ الحِسِّ أَنْ يُورِثَ المَلاَلَ وَالكَلاَلَ، وَيَحْمِلَ عَلَى الضَّجَرِ وَالانْقِطَاعِ، وَعَلَى السَّآمَةِ وَالارْتِدَاعِ. وَهَذَا مِنْهُ فِي ذَوِي الإِحْسَاسِ ظَاهِرٌ مَعْرُوفٌ، وَقَائِمٌ مَوْجُودٌ…

الحقيقة في الحكاية أو حين يعود المداس إلى قدميه ‘3″

“الحقيقة في الحكاية”، أو حين يعود المداس إلى قدميه...“إنّي أنا ربُّك، فاخلع نعليك، إنّك بالواد المقدّس طوى.”، سورة طه، الآية 12،لننصت إلى هذه الحكاية“حُكِيَ أنّه كان ببغداد شخص يعرف بأبي القاسم الطّنبوريّ، صاحب نوادر وحكايات، وله مداس له…

الحقيقة في الحكاية أو حين يعود المداس إلى قدميه (2)

من دراما الاستعادات إلى محنة العثرات“الويل لمن تأتي العثرات على يده”، العهد الجديد، الإنجيل كما دوّنه متّى:18،في هذا السّياق الّذي تمتدّ فيه دراما “الاستعادات” من مجال الرّسم إلى ممالك الحكاية يمكننا أن نطرح الأسئلة التّالية: ما الّذي يجمع…

الحقيقة في الحكاية أو حين يعود المداس إلى قدميه (1)

﴿وَلاَ تَمْشِ فِي اَلأَرْضِ مَرَحًا﴾، الإسراء، 73*“الحقيقة في الرّسم”، أو حين يستعيد فان غوغ أحذيته...أصل فعل (وَسَمَ ) (Marquer) هو أثر القدم، أي الأثر الّذي خلّفته القدم في الأرض. وقد كان من عادة مومسات الإسكندريّة في غابر الزّمان أن…

انتحارٌ في صلب الحياة / سحر مندور

عندما ينتحر نجمٌ أو نجمة، يرتقي الانتحار إلى موضعٍ صريح من الضوء. إذا لم يترافق مع إفلاسٍ أو فضيحة قاسية «تبرره» اجتماعياً، تراه يتجلّى تماماً في صدر الحياة. في ملء عين الشمس، يذكّر الأحياء بالخيار الذي يجرونه يومياً، وهو خيار البقاء على…

جنون شخصيّ… جنون عموميّ، خواطر في نهاية المدينة ونهاية الرّواية

“الثّقافة هي ما فعله الآخرون بي، أمّا الفنّ فما أفعله أنا بالآخرين.” كارل أندريCarl André (1 ) فاتحة للقراءة... تضعنا رواية “لن تجنّ وحيدا هذا اليوم” لأمّ الزّين بن شيخة (2 )، إحدى متفلسفات هذا الزّمان، في مأزق يقتضي الخلاص…