كمال عبد اللطيف

يخيّل إليّ أن الصعوبة التي يلاقيها المرء عند امتداح من يعرفهم بمحضرهم أكبر بكثير من تلك التي قد تعترضه إن هو حاول أن يعيب عليهم نقيصة، أو يأخذ عليهم مأخذا، أو يوجّه إليهم انتقادا. وبطبيعة الحال ما بالك إن كان من يعنيه الأمر يتأفّف هو نفسه…

“مجتمع الفرجة”

ليس من اليسير ضبط المعاني المعقّدة التي يعطيها جي دوبور Guy Debord لكلمة spectacle في كتابه الكثيف la société du spectacle الذي مازال يعدّ بحقّ أصلا من أصول كثير من التحليلات المعاصرة الماركسية منها وغير الماركسية. ولن يكون من السهل بطبيعة…

مسألة منهج في كتاب “السنة والإصلاح” لعبد الله العروي

ربما لا تتطلّب مؤلّفات الأستاذ عبد الله العروي من قارئها أن يقتصر على إيجاز معانيها، أو أن يعارض بعض قضاياها بهدف إبراز الاختلاف في هاته النقطة أو تلك. وعلى كلّ حال فالمؤلّف نفسه يعفينا من ذلك إذ يؤكّد أنّه لا يرمي إلى إقناع أحد بقدر ما…

نحو رؤية لاهيجلية لتاريخ الفكر

لأسباب قد يتعذر حصرها أصبحنا كلنا ورثة لهيجل ونظرته إلى تاريخ الأفكار. لم يعد في وسعنا أن ننظر للفكر إلا في كليته وهو يعمل متجها نحو غاية بعينها. صحيح أننا تمردنا ضده مع الوضعيين فمع الماركسيين ثم مع الوجوديين بل حتى مع الهايدغريين، إلا…

الكتابة باسم الآخر

من الكتّاب من فاقت أسماءه المستعارة المئات. الاسم المستعار وسيلة يحتمي بواسطتها الكاتب كي يسمح لنفسه بهامش من الحرية. انه نوع من التقية يمكّن الكاتب من أن يقول ما لا يستطيع الجهر به باسمه المعروف. الاستعارة هنا تتم بقرار من الكاتب نفسه و…

السؤال والاستفسار

يحدد جيل دولوز الإجماع بأنه "التواطؤ على وضع الاستفسارات موضع الأسئلة". ذلك أن الاستفسارات لا تفرّق، إنها لا تولّد اختلافات، لأنها أصلا تؤخذ مما هو سار جار بين الناس. إنها تستقى مما يشاع و يقال. وهي موجودة " مطروحة على الساحة" تلوكها الألسن…

في الخطأ

أنواع كثيرة من السبق يتقدم بها الخطأ الحقيقة. فالخطأ سابق على الحقيقة في الزمان، لكنه يتقدمها أيضا منطقا وتأسيسا. أثبت باشلار، الذي يمكن أن ندعوه أيضا فيلسوف الخطأ بلا منازع، بأن الفكر عندما "يتوصل" إلى الحقيقة، فذلك لا يتم بالتطلع إلى…

المهمشون والهامشيّون (1)

أثار انتباهي مرّة تعليقٌ على أحد مقالات "الأوان" يأخذ على صاحب المقال كونه "لا يردّ على التّعليقات، ولا ينزل تحت، ولا يجرؤ على الاهتمام بالهامش مكتفيا بالمركز". ما يثير الانتباه في هذه الملاحظة ليس كونها تعتبر أنّ المتن دائما في الأعالي…

أصل يؤسس… وأصل يتأسس

في مستهلّ المدخل إلى "جينيالوجيا الأخلاق" يحدّد نيتشه عمله كما لو كان بحثا عن" أصل" الأحكام الخلقية المسبقة. وفي هذا الصدد يميّز بين مفهومين عن الأصل: أصل ميتافيزيقيّ، هو الذي كرّسته الميتافيزيقا في "بحثها عن الدلالات المثالية والغائيات…

“جدوى الكتابة”

ربّما لم يعمل الأخ خلدون النبواني في صرخته الصادقة : "لماذا لا يتفلسف العرب؟" إلا على التعبير عن الشعور الذي لا شكّ أنه انتاب كلا منّا خلال الأسابيع الصعبة السابقة، والذي ربّما حال دون كثير منّا والكتابة، بل ربّما منعنا حتى من التركيز…