المقدمة التي كتبها ريجيس ديبريه لكتاب: “عاشق للإسلام… مؤمن بعيسى”

لو أنّ شخصاً غير الأب باولو دالوليو تصدى للدفاع عن هذه الأطروحة بهذا العنوان: "مسيحيّ يحبّ الإسلام"؛ لوجد نفسه في موقف "الديندي" المتحدّي المستفزّ، للهامشيّ والاستثنائيّ؛ أو موقف السذاجة التي تثير الشفقة. لكنّ مرمّم دير مار موسى، ولوحاته…

ريجيس دوبريه يرد على بن لادن – ترجمة محمد صدام

سيدي، كنتم قد أحلتم إلى "أصحاب الذكاء" في الاتحاد الأوروبي رسالة تتضمّن تساؤلات حول نشر صور كاريكاتوريّة دانماركيّة تتعلّق بالنبيّ محمّد. إنّ كلّ رسالة تستحقّ الجواب. و لأنّ صندوق بريدكم الألكترونيّ طافح و لا يتّسع الوقت للقيام بزيارة خاطفة…