آدم فتحي: قبل البوعزيزي احترق كثيرون لكن اللحظة كانت تنتظر / اسكندر حبش

آدم فتحي، كاتب تونسي متعدد الاتجاهات: شاعر ومترجم وكاتب أغاني، أو بالأحرى غنى له عديدون، لعل أبرزهم الشيخ إمام ولطفي بوشناق، كما نقل إلى العربية يوميات بودلير وبعض اعمال سيوران، ناهيك عن الكتب الأخرى من مثل روايات لسينويه ونعيم قطان وغيره.…

زهور جهنّم…

جلست على باب جهنّم تُغنّي آخر أغانيها قبل أن تُدفع نحو الصّراط المستقيم… لكنّها تعلم جيّدا أنّها لم تكن تملك أيّ شيء مستقيم… كانت تفضّل دوما الهندسة الحمقاء والخطوط المنحرفة… قالت : من غلّق الأبواب في وجه السّنابل؟ من حوّل زهوري إلى…

المقدس والاستبداد:رؤيــا يوحنــا / نبراس شحيد

بين حينٍ وآخر، تم اختزال علاقة الدين المسيحي بالسلطة إلى حالةٍ من الرضوخ؛ وبرر البعض ذلك استناداً إلى قراءةٍ إيديولوجيةٍ مغلوطة لما ورد في رسالة القديس بولس إلى أهل روما: «على كل إنسانٍ أن يخضع لأصحاب السلطة، فلا سلطة إلا من الله، والسلطة…

الديمقراطية… ثقافة أم سياسة؟ / عبدالله العوضي

المطالبة بالديمقراطية ليست عاطفة جياشة، بل هي حالة يراد أن تسود المجتمعات التي تعاني من ضيم الديكتاتورية وإفرازاتها التي لم تعد خافية على أحد. ومن يظن بأن هذه الحالة المنشودة ستحل فوراً على تلك المجتمعات المتحركة يجانبه الصواب، هكذا…

هل نحن شعوب أم جموع ؟

قد يكون السؤال الكفيل بالنظر الفلسفي ضمن حقل الفكر السياسي الحالي ازاء ما تعيشه الشعوب العربية من مسارات ثورية هو التالي : كيف السبيل الى اختراع شكل جديد من الحياة السياسية يساعدنا على التحرر من كلّ أشكال السياسات السيّئة لأنظمة…

هل هناك أشباح في أحذية فان غوغ ؟

هل هناك أشباح في أحذية فان غوغ ؟ ليكن هذا السؤال هو الذي تركبه الفلسفة في هذه الطرق الانتقالية و القناطر المتحركة وعواصف الرمل و النار التي تعصف بنا في هذه الثورات العربية الرائعة .. أيّ سؤال بوسعه حينئذ أن يحملنا الى الحقيقة في فنّ…

الخبز لا يصلح للأكل فقط …

لأيّ شيء تصلح الثّورات العربيّة؟ هل كانت ثورات من أجل الحريّة أم من أجل الهويّة؟ خندق من المعارك المغلوطة وضجيج أيديولوجيات، وماضي ثقيل لا يريد أن يمضي.. وفي لجّة هذه السياسات اللجوجة، يبدو أنّ ثمّة حلم آخر أخطأ الطريق إلى الأفواه…

المحكمة بين «أمة حزب الله» والأمة الصربية / حازم الأمين

في لبنان، من السهل جداً قلب المعادلة المتمثلة برفض «حزب الله» التعامل مع المحكمة الدولية، وبالتالي رفض تسليم المتهمين الأربعة باغتيال الرئيس رفيق الحريري، بحيث نقول إن الحزب معترف بالمحكمة والدليل على ذلك أنه ممثل بحكومة تعترف بالمحكمة…