هل ينسف السلفيون المنجزَ الثوري؟ / عبد الله البريدي

قطعًا، كل منا يتمنى لو كانت الإجابة بلا. غير أن المنهجية العلمية تفرض علينا تجاوز التفكير الرغبوي. تحليلي للعقلية السلفية -طيلة السنوات الماضية- يجعلني أقول إن ثمة احتمالاً بصحة فرضية نسف السلفيين للمنجز الثوري في الأقطار العربية…

ثورة الأحذية

ما علاقة الثورة بالأحذية؟ ومن أصحاب الثورة حُفاة الأقدام أم أصحاب الأحذية اللامعة؟ وحينما ندخل رحاب الكتابة هل على كل امرئ أن يخلع نعليه أم بوسعنا أن نفكّر بأحذيتنا، فيها وانطلاقا من الطابق السفلي لأنفسنا حيث تقيم الأحذية باستمرار؟ إنّها…

جماليات الثورة

صفعته امرأة.. فأحرق نفسه.. ثأرا لكرامته و لرجولة داست عليها مكنة الدولة الأمنية الدكتاتورية.. و تحول الثأر الى ثورة عارمة هزّت كل البلاد..تلك هي قصّة البوعزيزي الذي لا زال يحترق في الصور الافتراضية التي أبّدت على نحو كلبي و عبثي…

ليس لأنك ضد النظام علي أن أصمت عن جرائمك / خلف علي الخلف

يصرُّ مناصرون كثر للثورة السورية أن يرفعوا شعار لا "إفلات من العقاب" لكل من تورط في دم السوريين؛ ذلك المطلب الذي من أجله تداعت دول لأقامة المحكمة الجنائية الدولية. لا يحدد رافعوا الشعار من تورط في دم السوريين، باعتباره جهة واضحة محددة ظاهرة…

ياسين الحافظ: سيرورة الكائن وسيرة الأمكنة / صقر ابو فخر

عاش ياسين الحافظ في قلب الصحراء وعلى ضفاف الفرات في آن واحد، فجاء إلى هذه الدنيا مكتنزاً برواء الماء وجفاف البادية معاً. لكن الحياة لم تمهله كثيراً، ولم تمنحه إلاّ القسوة، بينما ظل حتى آخر نسمة في صدره يحاول أن يصوغ صورة جديدة للحياة…

الفنّ واليوتوبيا… هل ثمّة مستقبل في انتظارنا؟

سوف أبدأ هذه المقالة بثلاثة نصوص أعجبتني، ووافقت خيطا إشكاليا في نفسي به سوف أحاول الدّفاع عن أفق اليوتوبيا في الجماليّات بوصف الفنّ يوتوبيات للحلم بعوالم مغايرة… النصّ الأول: من الكلمات والأشياء لفوكو… يقول : "على أنّ…

عـــن 11 أيلـــول / عباس بيضون

11 أيلول لم تقلق الأميركيين وحدهم، لقد أقلقتنا نحن أيضاً. ففي لحظة واحدة استطاع رجال قليلون ان يدمغونا كلنا، هكذا صرنا طرفاً في حرب لم نكن علمنا بها إلا حين وقعت. لقد أخاف رجال قليلون الدولة العظمى، صارت الحرب بينهم وبينها، انفجرت الطائرات…

ريكور قارئا كانط : مدخل إلى تأويلية الدين

إذا صح الاعتبار القائل بأن العقل الفلسفي قد دخل منذ قرنين من الزمن فيما سمي من قبل أحد الباحثين باسم « العصر التأويلي للعقل »(1) ، فهل يعني هذا أن العقل الفلسفي قد خرج بعد من عصر النقد الذي أعلن عن مجيئه منذ قرنين أيضا نقد العقل المحض (2)…