تلك الفراغات الخطرة: أسئلة تثيرها أحداث تونس / نهلة الشهال

اليوم، وبعد مضي شهر على الانفجار التونسي المتواصل بل والمتعاظم، فالسيماء الأولى التي طبعته تتلخص بتحطم حاجز الخوف والرهبة من القمع الذي قابلت به السلطات التحركات. هذا الحاجز هو ما يمسك عادة بتلابيب الناس ويحملهم على الاستكانة. ويتضمن تعيين…

الجهاد الإسلامي ضد المركزية الغربية … له اشكالياته ويتطلّب نقداً / صلاح سالم

لا يمكن فهم معظم النقد الموجه إلى مفهوم الجهاد الإسلامي اليوم، إلا بكونه نابعاً من نزعة التمركز في الفكر الغربي الحديث، تلك التي نمت منذ القرن الثامن عشر، وبلغت أوجها في نهاية القرن التاسع عشر، وبداية القرن العشرين، إذ صارت تحاكم التاريخ…

حريق مكتبة الإسكندرية في ضوء النقد التاريخي

مجازر المعرفة وإعدام الكتب ربّما حرّضت الشاعر الألماني هاينه ليكتب: هناك حيث يحرقون الكتب يحرقون البشر أيضا. فجميعنا سمع عن مكتبة الإسكندرية، إحدى منارات المعرفة لعصر الأنتيكا وكيف التهمتها نيران التعصّب، وكلّنا سمع عن نهر دجلة الذي اسودّ…

في مديح الباب العالي

كثير يتحدث عمّا حدث، قليل يتحدث عمّا كان يمكن أن يحدث (فيما لو)، فهذا النوع من الكلام يشبه الرجم بالغيب. إلا أنّ عالم الإستراتيجية يبيحه، فما حدث وانقضى ليس سوى خيار ارتأته الإرادة الفاعلة في لحظة تاريخية، وكان بإمكانها أن تختار…

نحن نقبلهم فهل يقبلوننا؟ / منى فياض

من اللافت الاستسهال السائد في استخدام النعوت والتعابير واستعارتها من أفواه المحيطين بنا وتكرارها. ينتج من ذلك ما يعرف بالتنميط والتعميم والآراء المسبقة؛ وهي جميعها العدة الضرورية التي توصلنا الى الممارسة العنصرية المتحيزة. من الأفكار…

الأسماء وآلية السرد الأسطوري للأديان

{{مقدمة:}} لا أدري إن كان سقوط التفاحة باعثا لاكتشاف قانون الجاذبية، فكثير من الأمور تبدأ بسخرية لاذعة، تلتقطها عين ناقدة، ثمّ تؤول إلى حقيقة جديدة لا يأتيها الباطل.. قبل اكتشاف اللغة المسمارية لوادي النهرين( القرن 19) كانت أوروبا تنظر…

مبادرة “كلك ذوق” الشبابية في مصر: محاولة للارتقاء بالذوق العام في الأماكن العامة / نيللي…

مبادرة "كلك ذوق" الشبابية في مصر: محاولة للارتقاء بالذوق العام في الأماكن العامة / نيللي عزت الشتائم وإلقاء والقمامة والبصق والتحرش الجنسي، هذه بعض السلوكيات اليومية التي تحولت إلى ما يشبه ظاهرة في عدد كبير من الشوارع…

مدارات نقدية(في أصول العربية)

لا أفكار خارج اللغة ولا عقل يعقل نفسه بدونها.. إحدى قرى جبال لبنان ضربتها العزلة وانقطعت عن الحضارة لمئات السنين إبان الخلافة العثمانية، فتلاشت لغتها تقريبا. ولم يبق في حلق أهليها سوى أربعمائة مفردة..فقاموس اللغة مشروط بالتجربة المعرفية…