إنذار “غورو” الثاني!

في عديد من دول الغرب بات مألوفا دعوة أكابر الجالية الإسلامية، لحضور حفل إفطار بمناسبة دخول شهر رمضان. هذا التقليد السنوي يرعاه في النمسا رئيسها الإشتراكي هانس فيشر. ومن قبيل المبالغة في تقدير المناسبة، يتم الإفطار في القصر الملكي العريق…

إعادة اكتشاف النبي محمد تقديم وترجمة: نادر قريط

مقدمة كتاب غونتر لوليغ "إعادة اكتشاف النبي محمد" (1981) ، من المراجع الكلاسيكية في بحوث نقد تاريخ الأديان. وقد ذاعت شهرته بسبب تناوله لتاريخ بناء الكعبة المكّية (في عهد الزبير، ومروان بن الحكم خصوصا)، كما استقاها من الموروث العربي، إذ…

في تونس والجزائر يتصاعد نقد الأنظمة الحاكمة بفضل الانترنت / سمير عيطة

الاقتصادي السوري سمير عيطة هو رئيس رابطة الاقتصاديين العرب. وهو يرى انه، في الجزائر كما في تونس، لم تعد الأنظمة الحاكمة قادرة على حجب الواقع الاجتماعي. صحيفة «ليبراسيون» الفرنسية التقت به (9 كانون الثاني 2011) وأجرت معه…

نحن نقبلهم فهل يقبلوننا؟ / منى فياض

من اللافت الاستسهال السائد في استخدام النعوت والتعابير واستعارتها من أفواه المحيطين بنا وتكرارها. ينتج من ذلك ما يعرف بالتنميط والتعميم والآراء المسبقة؛ وهي جميعها العدة الضرورية التي توصلنا الى الممارسة العنصرية المتحيزة. من الأفكار…

تلك الفراغات الخطرة: أسئلة تثيرها أحداث تونس / نهلة الشهال

اليوم، وبعد مضي شهر على الانفجار التونسي المتواصل بل والمتعاظم، فالسيماء الأولى التي طبعته تتلخص بتحطم حاجز الخوف والرهبة من القمع الذي قابلت به السلطات التحركات. هذا الحاجز هو ما يمسك عادة بتلابيب الناس ويحملهم على الاستكانة. ويتضمن تعيين…

الثورة التونسيّة

نم قرير العين يا أبا القاسم، فشعب تونس أزاح "إذا" وأراد الحياة، وأرغم القدر. وكسر حاجز الصمت والخوف ودقّ باب الحرية بيد مضرجة. فرحل الطاغية. تونس حررت نفسها ورفعت صورة تشي غيفارا، فالثورة لم تعد تختبئ في غابات بوليفيا،…

انتفاضات العالم العربيّ (19)

في ثمانينات القرن الماضي، كنت أعمل وأبيت في أحد مشاريع العراق الصحراوية. وكعادة العُزّاب كنّا نتسامر ونتحدث عن هموم ذكورية وعربدة الجنس في حياتنا المكبوتة. أحد الزملاء سبق له أن خدم في شرطة بغداد ثم استقال لسبب أجهله،…

حلم لوثر كينغ!

كان المارش التاريخي إلى واشنطن عام 1963، انتصارا مظفّرا لقوة السلم. آنذاك، زحف (السلفي) مارتن لوثر كينغ ومائتا ألف جلّهم من السود الأمريكيين، بغية هدم جدار التمييز العرقي، وإقرار الحقوق المدنية لذوي البشرة السمراء. حينها قال كينغ عبارته…