أشباح الأب

أودُ فقط هُنا أن أُقارب فكرة "الأب" الميت الحي كما قدمها لنا كل من شكسبير في مسرحية "هاملت" وفرويد في كتابيه "الطوطم والتابو" و"قلق الحضارة" وأخيراً دريدا في نصه "أمام القانون". سأستدعي أولاً إذن مسرحية "هاملت" التي يجعل فيها شكسبير…