أربع قصائد

{{رجلٌ خشبيٌّ}} يقفُ طوال اليوْمِ بجانبِ مطعم " لاكازا نوسترا " يبسمُ للعابرِ. بسمتُهُ الخشبيّةُ أجملُ من أنْ توجدَ في بلدٍ كبلادي يقفُ يمدُّ يديهِ، يرحّبُ بالغرباءِ ويحلمُ بالغابةِ. يقفُ بلا تعبٍ، يقفُ بزيٍّ لم يتغيّرْ من أعوامٍ... ماذا…

في مقهى “دريم” بلافايات

{{إلى منصف الوهايبي}} العجوزُ التي جلستْ حذونا، أخرجتْ من حقيبتها ريشةً. لم يكن لائقا أن أراقبها وهي تمتصّها، فالتفتُّ إليك، تحدّثني عن أثينا وآثارها وعنِ الشّعرِ في البرتغالِ. لمحتُ العجوزَ تشيرُ بريشتها نحونا فارتبكتُ ولكنّ صوتك ثبّتني في…