قصائد

الأمرُ يعنيكَ لمْ تُمطِرْ قصائِدي بعدُ . الطِّفلُ آنحدرَ باكرًا من تجاويفِ الحكايا فيما المدينةُ تغسِلُ جسدها العاري من أعقابِ السّجائر. لكِ وِحشةٌ يا آمرأةَ البارحهْ . النِّسيانُ ذهبَ بنا بعيدًا .الأمرُ يعنيكَ يا طِفلْ . القصائِدُ…

القداســـــــــات

منذور لكيْ تبقى أسير امرأة علّمتكَ الندم ْ منذورٌ لكي تتعلّم شهوة الإباءِ في بحر هذا الألمْ للتّيهِ خاتمةُ التلذّذ بالآهةِ وللآهةِ درج ُ الصّعودِ إلى تيهٍ آخرْ منذورٌ لمعركةٍ لا تنتهي الهوّةُ مفتوحةٌ دائما بينكَ وبين الغيبِ مَن يغلبُ من؟…

الخلاص يبحث عن غرقى

بعيدًا عن تأويل الأحاديث تأتي جنيّاتُ الهَورِ تبوسُ وجهِيَ المنقوعِ في الذّكرى وتنتزعُ الحمدَ منّي تُرسلُهُ بريدًا إلى الغرباءْ. الجنّياتُ حملنني إلى جزرٍ مأهولةٍ بأيتامٍ لا زالوا يمارسونَ فعلَ الهدمِ، فعلَ الكفرْ، يُعانونَ من فقدِ الأحبّةِ…

الغبار (وقصائد أخرى)

الغبار أغربلُ هذا الترابَ من أدرانهِ لأفوزَ بأحجارٍ لِمّيعةٍ ..... لا أجدُ شيئًا غيرَ الغبار بعدهُ أرى الكهفَ مثلما رأوْهُ الأصحاب زمني حاضرٌ فيهم لا أجدُ شيئًا السّحاباتُ تتوزّعُ في خلاء الغُرفةِ القهوةُ أيضا تبعثُ…

خسارات أنيقة

قهوة أولى أمام البحر قهوةٌ ثانية أمام البحر قهوةٌ أخرى ضمن حشود مقامرة بأعمارها ...هكذا رأيتني لا عبأُ بالموت أقاسمه سكّر اللّحظات بشهيّة أعمى إلى الضّوء ألج بيت الشرّ ....أيّتها العزلة اِفتحي شبابيك رؤياي لأرى ماذا يفعل الطّفل ..أمام قهوتي…

الأنا

لم أعد سيّدا في بيتي الفضاء تقاسمهُ ألاعيبُ الجنيّات الزرقاء من اليمين إلى الشِّمال ومن الجنوبِ إلى الشَّمال أصبحتُ خادما للعينِ وهيَ تنزلقُ على سطحِ المرايا "من أنتَ" تقولُ لي "أنا لستُ أنا، أنا أنتِ في بعضِ اللّحظات وفي لحظاتٍ أخرى أَقسمُ…

مفارقات حرية التعبير الأميركية / عادل درويش

لا توجد ترجمة عربية دقيقة للإنجليزية «satire». قاموس «المورد» يعرفها بـ«المقطوعة الهجائية». ربما لأن الثقافة العربية تراها العكس من شعر المديح. «مايكروسوفت» يترجمها «هجاء»، وكذلك «غوغل» لكن يضيف عليها مرادف «التهكم». النقد الساخر بتوظيف…

انقلاب زاحف على الثورة في سوريا / ميشيل كيلو

يتم اليوم انقلاب زاحف على الثورة، تنفذه جماعة إسلامية تتسلط على ما يسمى المجلس الوطني - والوطنية منه براء - والإئتلاف الذي يعرج على ساقه الواحدة، ولم يأتلف مع أحد غيرها، بعد أن مكنتها صفقة مع قوى خارجية من وضع يدها عليه هو ايضا، بالاحتيال…

سوريا وأزمة القيادة / خيري الذهبي

كان السؤال الذي واجه السوريين غداة تحلل ثورتهم في العام 1926 1927 هو: ما الذي نريده من سوريا؟ أي مستقبل سيواجه هذه السوريا؟ كيف سنستطيع دمج هذه الأمزجة المختلفة من فراتية، ومدينية، وفلاحية، و.....المختلفة مذهبياً، المختلفة حتى تكفير كل مذهب…