توترات المشهد المصرى بين الثانوى والرئيسى / إبراهيم البحراوى

فارق كبير بين مشهد ميدان التحرير يوم الجمعة الماضى، حيث احتشدت المظاهرة السلمية الضخمة، وبين مشهد مدينة العريش حيث انقض مائة شخص من الملثمين على المواطنين المسالمين وعلى أقسام الشرطة بالأسلحة النارية فى عدوان غادر. لقد استحوذ المشهد…

في الفهم السياسوي للديمقراطية

مازالت الديمقراطية من بين المفردات الأكثر تداولاً ورواجاً في الكتابات العربية المعاصرة، لكنّها تبدو في الوقت عينه، الأغمض والأشدّ التباساً في أذهان كثيرٍ من الكتّاب والسياسيين والمثقّفين "الديمقراطيين" العرب. يستند هذا القول إلى ما تشي به…

نحو الدولة الوطنية لمواجهة الطائفية

في النصف الأول من القرن الماضي نشأت في الأوضاع الدولية توازنات استراتيجية أفرزت تغييرات جيوسياسية ومعطيات جديدة غيرت على نحو كبير مسار التاريخ المعاصر. كان من تمظهراتها الأساسية اندثار دول أو تعديل حدودها إضافة إلى ظهور دول جديدة وقوى…

في احتمال عسْكرة الثورة السورية / دلال البزري

من بين اللاءات الثلاث التي رفعتها المعارضة السورية، «لا تسلّح لا طائفية لا تدخل خارجي»، فان الـ»لا» الاولى، العسْكرة، هي التي تقرر مصير الاثنتين الاولين، ومستقبل الثورة برمتها.لماذا؟ لأن العسكرة، لو حصلت، لسوف تجرّ في طريقها الاحقاد…

وهل يحتاج الكذب إلى عيد؟!

مع صبيحة الأول من نيسان/ أبريل من كل عام، يحلو للكثير من الظرفاء والثقلاء على حد سواء أن يشحذوا مخيّلاتهم، ويكشّروا عن بلادتهم، لكي تجود لهم بما يتفتّق عنها من إبداع، ويجودون هم عليك بمزحاتهم (الكذّابية) المتقنة. ولأنك لا تمارس عادتهم تلك…

الوضع السوري والموقف العربي المنتظر / محمد الحمادي

إيران تهدد والنظام السوري يقتل شعبه، والعرب عاجزون والغرب يتفرج، ولا حل في سوريا ولا شيء بيد الشعب السوري إلا الموت! فربما وصل السوريون إلى مرحلة اللاعودة مع نظامهم، ولا يبدو واضحاً كيف يمكن أن يواصل النظام حكمه مستقبلاً؟ فبعد آلاف القتلى…

في الثقافة المضادة للديمقراطية

لا نقدّم جديداً عندما نتحدّث عن غياب الديمقراطية في البلدان العربية. كذلك الأمر حين نشير إلى عدم تبلور مفهوم متّفق عليه حول ماهيتها وشكلها المناسب وآليات بنائها، سواء لدى المعارضات العربية المطالبة بها أو حتى في خطاب السلطات التي تنتحلها في…

فرانسيس مرّاش رائد التنوير والعقلانيّة

تميّز النصف الثاني من القرن التاسع عشر بظهور شخصيّات وحركات تنويريّة عدّة في مختلف الولايات العربيّة التي كانت تحت حكم السلطنة العثمانية، بل وحتى في تركيّة نفسها. انشغلت تلك الحركات والشخصيات بصورة خاصّة بالسؤال الشهير: لماذا تقدّم الغرب…

الأصولية إلى أين؟.. الخبر في مشهدين

{{المشهد الأول:}} في الخامس من نيسان الجاري ومن خلال نشرات الأخبار لبعض الفضائيات اللبنانية(الجديد والمنار خصوصاً) تعرّفت على آخر إبداعات تيارات الإسلام السياسي، الشيعيّ هذه المرّة، ومهارات التدخّل والتغلغل في كل شيء وإلباسه طابعاً دينياً…