صورُ المرأة في رواية «عزازيل» لـ: يوسف زيدان

يغوص يوسف زيدان في روايته "عزازيل" الفائزة بجائزة البوكر العربيّة 2009، في قلب الصراعات التي تناهبت المسيحيّة لعدّة قرون، ويركّز على مرحلة تاريخيّة احتدمت فيها النزاعات واشتدّت حتّى أودت بالكثيرين، ارتكبت على إثرها المجازر، مُورست التصفيات…

أوّل عرض أزياء عربيّ للملابس الداخلية: هيّا إلى انتضاء السيوف والخناجر…!!

يلمس المرء في تناقل الخبر الذي أفاد بأنّ «تونسيّات يقدّمن أوّل عرض أزياء عربيّ للملابس الداخليّة» بين العديد من وكالات الأنباء والمنابر الإعلاميّة والصحفيّة، لغطاً واتّهاماً، سواء كانا ظاهرَين أو مُضمَرينِ، وذلك استنكاراً،…

رواية «لوحة الغلاف – جدران الخيبة أعلى» لـ: مها حسن

من «سيرة الآخر اللامتناهي» إلى سيرة الخيبة اللامتناهية بدورها، من سيرة الانقسام والتشظّي إلى سيرة الذوات الملغزة، سيرة القهر المتراكم، سيرة الأسى المستديم، سيرة الوجع المزمن.. وسير أخرى محاذية وموازية ومتقاطعة.. كأنّي بالكاتبة والروائيّة…

مقترحاتٌ سينمائيّة لنهاية العالم وبدايته

يقول أدونيس في مستهلّ حديثه عن النهايات : «يتحدّث المفكّرون في العالم الغربيّ عن «النهايات» : نهاية الإنسان، نهاية التاريخ، نهاية العقل، نهاية الأخلاق، نهاية الدّين، نهاية الحبّ... الخ. هذا دليل أزمة، لا شكّ. غير أنّ الخبرة التاريخية توضح…

رواية «لوحة الغلاف – جدران الخيبة أعلى» لـ: مها حسن

من «سيرة الآخر اللامتناهي» إلى سيرة الخيبة اللامتناهية بدورها، من سيرة الانقسام والتشظّي إلى سيرة الذوات الملغزة، سيرة القهر المتراكم، سيرة الأسى المستديم، سيرة الوجع المزمن.. وسير أخرى محاذية وموازية ومتقاطعة.. كأنّي بالكاتبة والروائيّة…

صورٌ من كوبنهاغن.. وتساؤل عن موقف الشارع العربيّ إزاء تغيّر المناخ..؟!
هيثم حسين

انعقد في الشهر الماضي في كوبنهاغن مؤتمر دوليّ ضخم على أعلى المستويات من أجل معالجة قضيّة المناخ التي تعدّ من أخطر القضايا المستقبليّة في العالم. كثرت المظاهرات والاحتجاجات، تعدّدت البرامج والرؤى والطروحات. اهتمّ العالم بالبحث عن سبل ناجعة…

«بيوغرافيا الجوع» لـ: آميلي نوثومب سيرتُها ذاكرةُ الجوعِ

غلاف الكتاب تعتبر الكاتبة البلجيكيّة آميلي نوثومب، المولودة سنة 1967، وهي ابنة سفير بلجيكيّ سابق في اليابان وأماكن أخرى فيما بعد، من الكاتبات اللواتي يسرْنَ نحو اختطاط خطّ خاصّ بهنّ في الكتابة، خاصّة…

«بريدا» لـ: باولو كويلهو

يقدّم الروائيّ البرازيليّ باولو كويلهو في روايته «بريدا» سيرة فتاة إيرلنديّة تعيش هاجس البحث عن الحكمة والمعرفة، تسعى إلى تعلّم السحر، لاكتشاف الأسرار المتعلّقة بالنفس والكون، تكافح في البحث عن ذاتها. كأنّ بريدا تكون وجهاً آخر لـ«ماريا»…

محاضراتُ الإسكندريّة لأدونيس : إدانةٌ لتقَهْقُرِ الذهنيّة العربيّة وإثارةٌ للتساؤلات..

«القضيّة العادلة والكبيرة لا يجوز أن ندافع عنها بأساليب تجعلها غير عادلة وغير كبيرة». أدونيس. هنالك كتّاب ومفكّرون وشعراء يبقون متجدّدين، لا تفتأ أسماؤهم تُستذكر في كلّ محفل، لا يخبو بريقهم بمرور الزمن، ولا يُستغنَى…

فيلم «YES» لـ: سالي بوتر

يبدأ فيلم «YES» للمخرجة سالي بوتر بمشهد خادمة ترتّب السرير، تعمل في بيت رجل غير مستقرّ يفشل في ما يقوم به، وزوجته عالمة أجنّة، برمجا حياتهما بطريقة تبادل الرسائل، ولا يلتقيان إلاّ نادراً. تسود بينهما حالة جفاء. تسرد الخادمة تنظيراتها حول…