رجل بائس

الوقت كان غروبا أو ما دون الغروب بقليل. بل كان غروبا فهذه أصوات المؤذّنين ترتفع إلى عنان السماء تشارك أسراب العصافير ذلك الفضاء الرّحب. كلّ يسير في سربه دون نشاز أو تردّد. بعض الرّجال والفتية يحثون الخطى إلى المساجد قبل أن تفوتهم صلاة…

الطفل والصياد واليمامة

صفّق المعلّم ينبّه التلاميذ حتى إذا ما كفّوا عن صخبهم وانتبهوا قال لهم:" هذه حصّة الرّسم وهذا أوّل أيّام الربيع. سنحتفل بهذا الفصل الجميل. توزّعوا ثلاثا ثلاثا ولترسمْ كل ّ مجموعة الربيع الذي تحبّ. هيا أروني براعتكم... كعادتهم تجمّع الأطفال…

الشفع والوتر

لا أدري إن كان الفصل شتاء، ولكنّ الطقس كان باردا جدّا. ولا أدري إن كان الوقت ليلا أم نهارا، فالستائر الغليظة كانت مسدلة. الطقس كان باردا جدّا، لأنّ كلب الحراسة حفر في الحديقة حفرة حشر فيها جسده المترهل ثم ّ أغفى. أثاث البيت بسيط ولكنّه…

الابتسامة

وقف الرجل إلى المصرف ودون أن يشير اعد له النادل قهوته المرة ووضعها أمامه فترشفها رشفات متتالية متواترة ولم يكن على عجل ولكنه كان دائما هكذا يشرب بسرعة و يأكل بسرعة ويتكلم بسرعة ويحسم الأمور بسرعة وكان يقول لمن يسأله: البطء يورث التردد…

القمقم

فتح الرجل عينيه ثم سرعان ما أغمضهما مرعوبا. ما للسماء متقلّبة الألوان حمراء خضراء صفراء كأنّ شروقها يزاحم غروبها وما للقمر متكوّما على نفسه في تلك الهوّة المحفورة هناك كأنما ضاقت به الأجواء؟ فتح عينيه مرعوبا ثم أغمضهما مرعوبا. ما هذا اليمّ…

العكاز

رنّ جرس الهاتف في الهزيع الأخير من الليل. من هذا الذي يفعلها في مثل الوقت. من هذا الذي يريد أن يقطع عليه حلمه اللذيذ وقد كانت أحلامه كوابيس طيلة الشهور الماضية أو ربما بعضا من السنوات الماضية؟ أصمّ الرجل أذنيه ولكنّ الرنين لم ينقطع، لكأنّ…