يفلت الذئب من ذئبه وينغمس بي.. نص في الشغف والنقض

حفروا كلمة (ذئب ) في ذاكرتي بمخلب وحش، لكنّ القلب ارتعش في غضب مضاد لميثولوجيا الضواري، تلك التي سودت الصحائف بأباطيل الإنسان عن ذئاب البراءة.هو ذا ذئبي الفرد، أتأمله، وأكثر ممّا اشتبه به آلفه، وأكثر مما أخافه أحبه، وهو يلحق العار بالحكايا…

المرأة والفعل الثقافي (8) ما للنساء وللكتابة والعمالة والخطابة هذا لنا، ولهنّ منّا أن يبتن على جنابة…

هذا هو الخطاب المتحكم بالمجتمعات العربية التي تراجع فيها خطاب التحديث وهيمن عليها إرث السلف الغابر والاستشهاد بفقه الغزالي بدل الانتباه إلى خطاب ابن رشد. المرأة كما يريدها الأصوليون آلة متعة وإنجاب وللرجل…

مختارات من يوميات أناييس نن هنري ميللر:كائن أسطوري.. تموج كتابته باللهب

1931-1932 يشبه هنري ميللر كائنا أسطوريا، كتابته تموج باللهب، كتابة متدفقة هيولية، مضطربة، مخادعة، خطيرة: عصرنا بحاجة إلى العنف.. أتمتع بسلطة كتابته، بقبح هذه الكتابة وجسارتها وتدفقها، هذا المزيج الغريب من عبادة الحياة،وهذه…

للنساء مسرات الغياب

منتصف الليل وأنا في مدينة الموتى، والرجال مخطوفون أو مقتولون أو قتلة، والنساء وحيدات ،أحسست بخفة غريبة تجتاح جسدي وأنبأني فؤادي أنني قد أستطيع التحليق والتنقل وسط ظلمات الليل ، وكأني استعدت قوى بدائية فقدتها البشرية منذ دهور، على الضد مما…

بين سلطة الوصاد وتيه الفراغ الباب: شفرة النجاة

الأماكن الموصدة تستولد هيئات الرهبة، وأشكالاً من الرعب، وتتقوّس داخلها الفراغات الحبيسة، يتقوّس أيضاً خطّ الكلام، وشذا العطر، نبر الصوت، والحبّ المغيّب، ويستدير شكل الهواء المبهم، وتتخذ الأوقات أشكالاً ممتلئة أقرب إلى…

الردع العنفيّ واغتيال النساء في العراق

تتصدر المشهد العراقي الدموي مسألة الردع العنفي للمرأة ( وجودا إنسانيا وحضورا ماديا منظورا) والذي بلغ أقصى تمظهراته في اغتيال نحو خمسين امرأة في مدينة البصرة وحدها خلال شهرين, تنفيذا لقصاص تأمر به الميليشيات وبعض الجهات الدينية المهيمنة في…

تأملات في الحب والحرب والأنتروبيا

الأنتروبيا كما أوردها (إسحق عظيموف) في كتابه "أفكار العلم العظيمة" هي الحصيلة الكونية من الطاقة المبددة عشوائياً وغير القابلة للإستغلال او الإسترجاع. وتقوم جميع العمليات النافعة في الحياة على فكرة تحويل الطاقة. وعادة ما تكون الطاقة المنتجة…

أن ننسى لنملك أوهامنا…نزهة خطرة بين سلطة الذاكرة وفضاء الوهم

لعل حنين الإنسان إلى اليوتوبيا وتوقه إلى الحرية الغائبة والمغيبة عن أزمنة الناس في بلادنا وشوقه النوستالجي إلى الطقوس والشعائر التي غابت عن راهن حياته ولبثت في أغوار لاوعيه ومكبوتاته، هو الذي يمضي به إلى التشبث بسلطة الوهم وتبني آليات…